إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اصْـمُـتِ الآن!!

Harfoosh(2)للشاعر حسين حرفوش
 
 
كيفَ كنـَّا… ؟!
لا تَـسـَــلْ كيفَ كُــنـَّـا…!!
نـَحْنُ كُـنـَّا …يا أخـي ثُـمَّ هُـنـَّـا…!!
فاصْـمُتِ الآنَ ؛
فـَالـحِـوارُ…خـِــوارٌ …
مَـيِّـتُ اللَّـفـْـظِ إنْ عَـلاَ دونَ مَـعْـنـَىَ…
فَـاصْـمُـتِ الآنَ ؛
فـَالـطَّـريقُ طَـويــلٌ …
بـَيـْنَ خِـلٍ جَـنـَىَ …
و خِـلٍ تـَجَـنـَّىَ …
فـَاصْـمُـتِ الآنَ …
فـَالحُـروفُ … حُـتُـوفٌ …
والْـتـَحِـفْ طُـولَ صَـمْـتِــكَ … وتـَمَـنـَّـىَ …
( أنْ تـَذُوبَ اللَّـيَـالِي في حُـبِّ لَـيْـلَـىَ …
في الـصَّـبَـاحِ … بـَـعَـجْـزِنـَــا … تَتـَغـَنـَّىَ …
قـَلْـبُـكَ الـوَهْـنُ … لا عَـزْمَ فـيــهِ …
كَـمْ وبالـفَنِّ … لَـوَّثـْت مَـعْـنـَىَ …!!
إنْ عشقتَ العُلا فعشقُ هوانٍ
يا نِـفَـاقَ الـجَـبَـانِ …أصْـبَــحْتَ فَــنــَّـا…!!
 
 
حسين حرفوش
كاتب وشاعر مصري
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد