إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

باحث كندي يرغب في تحويل الصيصان إلى ديناصورات

باحث كندي يرغب في تحويل الصيصان إلى ديناصورات بعدما كرس سنوات من حياته مقتفيا اثر حيوانات متحجرة تعود إلى حقبة ما قبل التاريخ المتحجرة، يرغب عالم أحاثة كندي راهنا بابتكار نماذج حية منها من خلال التلاعب الجيني بالصيصان، على ما قال لوسائل إعلام عدة الثلاثاء. ويعتزم هانس لارسن من كرسي أستاذية التطور الكبير في جامعة ماكغيل في مونتريال، محاولة منح الدجاج السمات الخاصة بالديناصورات التي اندثرت قبل ملايين السنوات، وذلك بفضل تلاعب جيني في أجنة الصيصان.
 
 
 
ولا يزال هذا البحث في المراحل الأولية على ما يقول الباحث لوكالة فرانس برس، غير انه قد يؤدي في أحد الأيام إلى بعث زواحف ما قبل التاريخ. غير ان لارسون يؤكد انه تراجع عن طموح مماثل لأسباب أخلاقية وعملية.
 
 
 
ولفت إلى ان إنشاء حاضنة مخصصة للديناصورات ستكون مشروعا كبيرا ومعقدا جدا. أما هدفه فتقديم صورة إيضاحية عن النشوء.
 
 
 
ويشرح العالم الذي كرس عشر سنوات من البحوث لدراسة تطور الطيور، في حال استطعت ان أبرهن ان ثمة إمكان لتطوير سمات جسدية للديناصورات لدى الطيور، فهذا يثبت مرة جديدة ان الطيور تنحدر مباشرة من الديناصورات.
 
 
 
ووافقت هيئات علمية كندية عدة ومجموعة (ناشونال جيوغرافيك) على تمويل هذا المشروع الذي نشأت فكرته خلال نقاشات مع عالم الاحاثة الأمريكي المعروف جاك هورنر الذي كان المستشار التقني في فيلم (جوراسيك بارك) السينمائي.
 
 
 
وأصدر هورنر حديثا كتابا بعنوان (كيف ننشئ ديناصورا) حيث ذكر هذه التجارب على أجنة الصيصان من بين محاولات عدة للوصول إلى (بولوزور) أو (صوصديناصور).
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد