إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تغييرات حاسمة فى القيادة السعودية خلال سنوات

Saudi(31) توقع تقرير صادر عن مركز أبحاث أمريكى أن تشهد المملكة العربية السعودية خلال السنوات القادمة “تغييرات دراماتيكية” فى القيادة يكون لها تأثير كبير على السياسات الأمريكية فى المنطقة. ورجح التقرير الصادر عن معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى، وهو معهد يمينى محسوب على تيار المحافظين الجدد، أن تشهد المملكة العربية السعودية خلال السنوات القليلة القادمة “تغييرات دراماتيكية فى القيادة”، مشيرة إلى أن الملك عبد الله، 86 عاما، أصبح بالفعل أكبر من أى من سابقيه سنا.
 
 
 
ويُعد معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى الذى أصدر التقرير الذراع البحثى للجنة الشئون العامة الأمريكية الإسرائيلية “إيباك”، كبرى منظمات اللوبى الإسرائيلى فى الولايات المتحدة.
 
 
 
وأضاف التقرير أن خلافة الملك عبد الله بشكل خاص سوف تكون حاسمة بالنسبة للسياسة الأمريكية فى الشرق الأوسط، حيث يمكن أن تكون شخصية وأسلوب حكم الملك السعودى القادم إما مساعدة أو معيقة للأهداف الأمريكية فى عدد كبير من القضايا الإقليمية المهمة، ومن بينها تلك التى تتضمن إيران والعراق وأفغانستان وباكستان وعملية السلام فى الشرق الأوسط وأمن الطاقة.
 
 
 
وتوقع التقرير، الذى أعده الباحث سيمون هندرسون، أن يخلف الملك عبد الله “أحد أخويه غير الشقيقين الأقوياء، ولى العهد الأمير سلطان، 85 عاما، أو وزير الداخلية الأمير نايف، 76 عاما، وتشير التقارير إلى أن كليهما يعانيان من أمراض”.
 
 
 
وقال هندرسون إن جيل أبناء الملك عبد العزيز، الذين تنحصر الخلافة فيهم حاليا، “يعانى من كبر السن، كما يُعتقد أن العديد من أشقاء الملك عبد الله المتبقين، الأشقاء وغير الأشقاء، يفتقدون الصفات أو الخبرة اللازمة للحكم”.
 
 
 
وأضاف هندرسون “أن تفاصيل سلسلة الخلافة الملكية السعودية غير واضحة، وكذلك أيضا دور مجلس البيعة الذى لم يُختبر بعد، والذى تأسس فى 2006 لنزع فتيل معارك الخلافة داخل بيت (آل) سعود”.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد