إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اليمن يحتج رسميا على “تحيز” الإعلام الإيراني للحوثيين

اليمن يحتج رسميا على "تحيز" الإعلام الإيراني للحوثيينقالت تقارير محلية إن وزارة الخارجية اليمنية استدعت الأحد السفير الإيراني لدى صنعاء، لإبلاغه احتجاج اليمن على “تحيز وسائل الإعلام الإيرانية للحوثيين.” ويقاتل الجيش اليمني مجموعة تمرد شيعية في محافظة صعدة شمال البلاد، يتزعمها عبدالملك الحوثي، وتتهمه الحكومة بأنه يتلقى دعما خارجيا، لكنها لم تتهم إيران بذلك علنا.
ونقلت صحف يمنية عن وزير الخارجية اليمني أبوبكر القربي قوله إنه استدعى السفير الإيراني “وأبلغه احتجاج الجمهورية اليمنية.. كما احتججنا لدى وزارة الخارجية نفسها حول خطابهم الذي يشوه الحقائق.”
وأضاف لصحيفة “الميثاق” المملوكة للحزب الحاكم “نبهنا الحكومة الإيرانية بأن هذا الخطاب لا يخدم مصلحة العلاقات الثنائية بين البلدين وإذا ما أرادت وسائل الإعلام الإيرانية أن تظل أداة بيد عناصر التخريب بصعدة فذلك سيجعل اليمن تقدم على اتخاذ قرارات صعبة.”
ويقول الحوثيون الذين ينتمون للطائفة الزيدية الشيعية إنهم تعرضوا للقصف من طائرات سعودية، في محاولة لإظهار الصراع بشكل طائفي، في حين نفت الحكومة اليمنية ذلك الأمر بشدة وقالت إنها “اتهامات باطلة.”
والأسبوع الماضي، قالت إذاعة طهران الإيرانية الرسمية إن هناك تدخلاً مباشراً من جانب الطيران السعودي في العمليات التي تقوم بها وحدات القوات المسلحة اليمنية في محافظة صعدة.
 
لكن وزارة الدفاع اليمنية نفت، يوم الجمعة الماضي، ما وصفتها بـ”الإدعاءات الكاذبة،” حول مشاركة الطيران السعودي في قصف مواقع المتمردين الشيعة.
ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية عن مصدر في وزارة الدفاع، لم تسمه، قوله إن “إن هذه الافتراءات والمزاعم كاذبة ولا أساس لها من الصحة،” مضيفا “لقد أصبح من المألوف ترديد مثل هذه الأكاذيب من قبل هذه العناصر وبعض الأبواق الإعلامية.”
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد