إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ملف فضائية فتح إنتقل من نبيل عمرو ليحيى يخلف

ملف فضائية فتح إنتقل من نبيل عمرو ليحيى يخلف إنتهى ملف الفضائية الفلسطينية الجديدة التي كانت حركة فتح تنوي تأسيسها الى يدي المسؤول السابق في وزارة الثقافة يحيى يخلف الذي قرر الرئيس محمود عباس تسليمه ملف الفضائية الحركية بعدما أصر السفير السابق في القاهرة نبيل عمرو على الإنسحاب من المشروع الذي كان مكلفا بالإشراف عليه.
ومع إلحاح الوزير الاسبق والسفير السابق نبيل عمرو على الإنسحاب من كل المشاريع والملفات والوظائف والتكليفات الرسمية ذات الصلة بالسلطة او بالرئاسة بما في ذلك تأسيس الفضائية والإشراف عليها صدر أمر رئاسي يكلف يحيى يخلف باستلام وثائق مشروع الفضائية والاجتماع بعمــــرو بهــدف الإستلام والتسليم.
ويقول مقربون من يحيى يخلف انه يتلقى نصائح بترك موضوع الفضائية وسط قناعات لبعض اوساط الحركة الفتحاوية بان فتح لا تريد فعلا تأسيس فضائية على أسس واعتبارات مهنية وتجارية ومؤسسية، كما كان يخطط صاحب المشروع الوزير والسفير عمرو.
وكان عمرو قد أجرى مقابلات معمقة مع نخبة من الإعلاميين العرب والفلسطينيين والخبراء في القاهرة وعمان والدوحة على امل تأسيس كادر مهني رفيع المستوى يقود مشروع الفضائية لكنه إصطدم لاحقا بتدخلات من بعض المحيطين بالرئيس عباس وبعبارات من قياديين تقول ضمنيا بان الإمكانات المالية المطلوبة من جانب عمرو لا يمكن توفيرها.
ورغم ان يخلف المكلف بملف الفضائية لم يستمع بعد للتصور الرئاسي حول المسألة ولم يحدد بعد الخطوات اللازمة ولم يتعمق أصلا في التفاصيل إلا ان الإنطباع العام بان فضائية الحركة مشروع لم يعد مطروحا بقوة على المستوى الرئاسي على الأقل، وان الحماس له خف تدريجيا او لم يكن جادا أصلا رغم الأشواط التي قطعها عمرو في السياق منذ عدة أشهر بما في ذلك تسجيل بعض المنتجات وبث بروفات واتصالات فنية.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد