إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مناشدة للضمائر الحية من قرية العقبة في فلسطين

كتب/ محمد أبو علان:

http://blog.amin.orf/yafa1948

 

الحاج سامي صادق رئيس المجلس المحلي لقرية العقبة وجه رسالة للضمائر الحية من أجل توفير مياه الشرب لقريته، قرية العقبة تقع على بعد سبعة كم إلي الشرق من مدينة، يسكنها حوالي الثلاثمائة نسمة، تعاني وبشكل دائم من سلسلة من الانتهاكات الإسرائيلية بحق سكانها، وآخر هذه الانتهاكات كانت أوامر الهدم بحق الجزء الأكبر من المباني المقامة في القرية والتي منها مباني سكنية ومرافق خدمات اجتماعية ومدرسة وروضة.

 

في ظل عدم توفر مياه الشرب في القرية، سكان قرية العقبة يجبلون المياه لقريتهم من عين الفارعة التي تبعد عن القرية حوالي العشرون كم عن تجمعهم السكاني بواسطة صهاريج خاصة لنقل المياه تلقها المجلس المحلي كمساعدات إنسانية من الحكومة اليابانية قبل عدة سنوات، وحتى هذه الصهاريج لم تسلم من ممارسات الاحتلال القمعية التي احتجزتها في الميناء حين وصولها كنوع إضافي من القمع والمضايقات لسكان القرية.

 

رئيس المجلس المحلي لقرية العقبة أشار في مناشدته إلى أن سكان قريته يعيشون عطشى في الوقت الذي  يوجد فيه خط مياه تحت سيطرة شركة “ميكروت “الإسرائيلية يمر بجوار قرية العقبة، ولا يبعد هذا الخط عن حدود القرية أكثر من 500 متر.

 

“أين الضمائر الحية؟” يتساءل رئيس المجلس المحلي لقرية العقبة، وأين مؤسسات حقوق الإنسان  والمنظمات الدولية من تزويد سكان قرية العقبة بمياه الشرب.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد