إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ضجة حول شريط فيديو يظهر جاكسون “حيا يرزق”

Jackson(3)
أثار شريط فيديو، يظهر فيه المغني الأمريكي الراحل، مايكل جاكسون، وهو يقفز من سيارة إسعاف تابعة لمكتب الطب الشرعي، ضجة كبيرة، إذ ظن البعض أن “ملك البوب” المتوفى في 25 يونيو/حزيران الماضي لا يزال على قيد الحياة.
واتضح لاحقا أن الشريط كان عبارة عن لقطات فيديو زائفة قامت بإنتاجها قناة RTL، إحدى كبرى القنوات الخاصة بألمانيا، وذلك كتجربة لإظهار مدى قدرة وسائل الإعلام على نشر الإشاعات على الانترنت، وفقا لما ذكرته المتحدثة باسم القناة، هيكي شولتز.
وفي لقاء مع CNN، قالت شولتز ” لقد أصدرنا بيانا صحفيا قبل ذلك لتحذير الناس حول طبيعة الفيديو، ولكن فور بثه، انتشر بسرعة فائقة.”
ووفقا لشولتز فإن RTL قامت بإنتاج الفيديو لمجلتها “إكسبلوسيف” وذلك كي تحذر الناس من أخذ الأنباء والأخبار دون تدقيق أو تمحيص أو كيفما اتفق.
وأضافت” لقد كان من الواضح أن الفيديو زائف، وخصوصا في حالة مايكل جاكسون، إن مثل هذا الأمر مستحيل.”
وبحسب شولتز، فإن بعض المشاهدين كانوا سعداء، لأن المجلة أظهرت لهم كيف يمكن أن يتم تزييف المعلومات على الانترنت، فيما اعتبر آخرون من معجبي جاكسون أنه من الخطأ إجراء تجربة حول هذا الموضوع.
وأشارت شولتز إلى أنه ” لم يكن هذا الفيديو بالأمر السيئ، لأنه كان مزيفا بشكل واضح تماما، ولكن الأمر انتهى الآن، ولن يتم إعادة عرض هذا الفيديو، مؤكدة أن RTL قامت بإزالة الفيديو من موقعها على الانترنت، ولكن لا يزال بإمكان المشاهدين رؤيته على موقع Youtube المتخصص بعرض لقطات الفيديو.
وبحسب الإحصاءات فإن ما يزيد على 880 ألف شخص قام بمشاهدة الفيديو، الذي أعاد “جاكسون إلى الحياة،” علما أنه تم تحميله على الموقع من قبل مستخدم باسم “خدعة مايكل جاكسون”، تحت عنوان “مايكل جاكسون على قيد الحياة؟ هاهو ذا يُشاهد وهو يخرج من سيارة الإسعاف.”
وعلق أحد المستخدمين قائلا ” كل حركاته، وضعيته الجسدية وطريقة خروجه من الشاحنة تبدو مثل مايكل جاكسون، فهو يطلع بحذر وكأنه يرقص رقصة الـmoonwalk، كما أنه يخطو ببطء تماما كم يفعل مايكل.”
وورد في تعليق آخر” إنني أرجو فعلا أن يكون لا يزال على قيد الحياة…لا أستطيع أن أسامحه أبدا لأنه أخافني بهذا الشكل، ولكن لا يمكنني أن أكرهه أبدا.”
وعلى عكس الذين صدقوا هذا الفيديو قال أحد المستخدمين “لقد كنت لأغفر لمايكل أي شيء لأنه مثير جنسيا للغاية، ولكن لنواجه الحقيقة يا شباب فإن مايكل قد مات.”
 
يذكر أن الأنباء عن وفاة جاكسون في 25 يونيو/حزيران الماضي كانت قد أطلقت موجة واسعة من الأنباء والتعليقات على الانترنت، بحيث عانت الكثير من هذه المواقع كي تحاول وأن تجاري حجم الحركة على الانترنت المتعلق بهذا الأمر.
والأكثر من هذا فلقد خرجت أخبار وإشاعات شملت مشاهير آخرين لا علاقة لهم بجاكسون في قضيته وفي التحقيق في وفاته.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد