إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أهلاً بالرجل الشجاع في ضيافة سورية

أهلاً بالرجل الشجاع في ضيافة سورية

بقلم: زياد ابوشاويش

هوجو شافيز رجل أمريكا اللاتينية الثائر ذو الحضور الطاغي في أفئدة العرب كما الإعلام الذي يتابع خطواته عن كثب يصل دمشق اليوم الخميس متشوقاً للتجول في شوارعها كما قال عشية الزيارة التي تعبر عن عميق محبة الرجل لبلاد الشام واحترامه لرئيسها بشار الأسد حسب تعبيره في تصريحه الخاص لصحيفة الوطن السورية.

إن مسحاً سريعاً لمسيرة الضيف الكبير ومواقفه من قضايا الحق والعدل في العالم وتصديه للتدخل الأمريكي الفظ في شؤون أمريكا اللاتينية وغيرها من مناطق العالم تظهر مدى شجاعة الرجل وقدرته على تجسيد أفكاره في مواقف مشرفة تحظى باحترام وتقدير الناس في كل مكان، كما أن إعلانه الصريح عن تأييده للحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني وشرعية مقاومته للاحتلال ومبادرته الشجاعة بطرد السفير الإسرائيلي من بلده في ضوء عدوانها الهمجي على قطاع غزة وتقديمه كل وسائل الصمود للأهل في غزة يجعل من حضوره في زيارة ليومين لسورية شأناً يخص كل مواطن عربي يشعر بالامتنان لهذه المواقف ومتمنياً أن يقتدي بالضيف الكريم زعماء بعض الدول العربية.

هوجو شافيز المحب للعرب والمدافع عن قضاياهم يحل ضيفاً على السيد الرئيس ويستقبله الشعب السوري بكل المحبة والاحترام الذي يليق بالصديق الأقرب لوجدان الناس في منطقتنا وغيرها من الشعوب والمناطق المتطلعة للحرية وللتخلص من التبعية لأمريكا وما تمثل.

لا يستطيع المرء إلا أن يفتح ذراعيه وقلبه لاستقبال ضيف سورية الكبير فأهلاً به في البلد الذي يكن له ولبلده كل الاحترام.

[email protected]

 

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد