إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المغرب: مقال حول صحة الملك يقود صاحبه إلى مخافر الشرطة

المغرب: مقال حول صحة الملك يقود صاحبه إلى مخافر الشرطةافاد مصدران قضائي وصحافي ان مدير ورئيس تحرير صحيفة “الجريدة الاولى” خضع الاربعاء لاستجواب الشرطة اثر نشره مقالا في الاونة الاخيرة تناول فيه صحة الملك محمد السادس.  وافاد المدعي العام في بيان ان “النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط امرت الثلاثاء باجراء بحث قضائي دقيق مع مدير نشر صحيفة الجريدة الأولى (علي انوزلا) على اثر المقال الذي نشرته الجريدة بتاريخ 27 اب/اغسطس 2009 تحت عنوان “مرض الملك يؤجل الدروس الحسنية وانتقاله إلى الدار البيضاء”.
 
وأفادت وكالة الأنباء المغربية الرسمية عن بيان “صادر عن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بالرباط ان المقال تضمن وقائع كاذبة وانباء زائفة حول صحة جلالة الملك لا تمت للحقيقة بصلة”.
 
واوضحت الوكالة ان الطبيب الشخصي للملك عبد العزيز الماعوني “أشعر رئيس المجلس الجهوي للأطباء بخصوص المقال المذكور، والذي يستند إلى مصدر طبي مجهول ويتضمن معلومات وادعاءات لا اساس لها، وتتعارض مع الحقائق الطبية والعلمية الثابتة، وذلك للقيام بما يقتضيه الأمر”.
 
واكد مساعد رئيس تحرير الجريدة الاولى عمر جاري استجواب شرطة الرباط علي انزولا.
 
وكان القصر الملكي اعلن في بيان في 26 اب/اغسطس ان العاهل المغربي وضع في نقاهة لخمسة ايام بسبب “اصابة” لا تثير “اي قلق على صحته”.
 
وافاد بيان وقعه الطبيب عبد العزيز الماعوني ومدير المستشفى الملكي ان الملك محمد السادس تعرض الى “اصابة بفيروس اصاب الجهاز الهضمي وتسبب في اجتفاف شديد تطلب خمسة ايام من النقاهة”.
 
وفي اليوم التالي، افادت الجريدة الاولى استنادا الى مصدر طبي مجهول ان “مصدر الفيروس الذي اصاب الملك قد يكون استخدام مادة كورتيكويد ضد الربو”.
 
واكد المصدر نفسه للصحيفة ان محمد السادس يتناول منذ زمن طويل ادوية ضد الربو والحساسية.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد