إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السجن المؤبد لجندي أمريكي سابق بتهمة اغتصاب عبير العراقية وقتلها مع عائلتها

Abeer(1)حكم على جندي أمريكي سابق يبلغ من العمر 24 عاما الجمعة في الولايات المتحدة بالسجن مدى الحياة لاغتصابه فتاة عراقية وقتلها مع عائلتها في حادثة أثارت استنكارا شديدا في العالم العربي في 2006. وأصدر القاضي الفدرالي في كنتاكي (وسط الشرق) توماس راسل خمسة أحكام متتالية بالسجن المؤبد على ستيفن دي. غرين بدون أي إمكانية للإفراج المشروط عنه. وقال ان الجريمة لا يمكن تصورها ولا تبريرها ولا الصفح عن مرتكبها.
 
وسيمضي الجندي بذلك عقوبة السجن مدى الحياة لارتكابه جريمة مروعة راح ضحيتها عدد من الأشخاص في آذار/ مارس 2006 في بغداد.
 
وبينما كان ثلاثة جنود أمريكيين يتناوبون على اغتصاب العراقية عبير الجنابي البالغة من العمر 14 عاما، اقتاد غرين والديها وشقيقتها التي تبلغ من العمر ست سنوات إلى غرفة مجاورة وقام بقتلهم. وبعد ذلك عاد ليغتصب الفتاة وقتلها.
 
وقام الجنود الذين تنكروا ليتمكنوا من الاقتراب من منزل الفتاة بدون مشاكل، بإحراق المنزل والجثث.
 
وتحدث غرين الذي مثل أمام محكمة مدنية بعد تسريحه من الجيش قبل هذه القضية بسبب اضطرابات في شخصيته، خلال جلسة الجمعة.
 
واعترف الجندي بأفعاله المدمرة فعلا، لكنه قال يمكن أن تقولوا انني مريض عقليا أو مهووس جنسيا لكن لو لم اذهب إلى العراق لما حصل هذا النوع من الأمور.
 
وأضاف متوجها إلى هيئة الاتهام ما زلتم لا تعرفون ماذا حصل ولم تكونوا هناك.
 
وكانت هيئة محلفين أدانت غرين في ايار/ مايو بـ14 تهمة موجهة إليه من بينها الاغتصاب والقتل وعرقلة عمل القضاء.
 
وطالب سكان من المحمودية حيث وقعت المأساة، بمعاقبته بالإعدام. وقالت إحدى قريبات الأسرة حينذاك، نتوقع من القضاء الأمريكي اتخاذ القرار الصحيح بإنزال أشد عقوبة بهذا المجرم.
 
وبعد إدانته، لم تتمكن هيئة المحلفين من التوصل إلى إجماع لإصدار حكم بالإعدام عليه.
 
وقالت المدعية ماريسا فورد خلال الجلسات إن وضع الحرب في العراق لا يمكن ان يستخدم عذرا لأي عملية إجرامية. وأضافت ان غرين ارتكب فعلته وهو مدرك تماما لخطورتها، مشيرة إلى انها جريمة ارتكبت عن سابق تصور وتصميم وبدم بارد.
 
في المقابل قال سكوت وندلسدورف محامي غرين ان موكله بريء متذرعا بصدمة الحرب التي حطمت الجندي السابق.
 
وأوضح ان الجندي الذي تم تشخيص إصابته بأعراض الضغوط التالية للصدمة قبل ثلاثة أشهر من الجريمة، قال مرات عدة لضابط انه يريد قتل كل العراقيين.
 
وأكد محاميه جنون، جنون، انها الكلمة الوحيدة الممكنة.
 
واضاف ان ستيفن غرين مسؤول عن الاغتصاب وعمليات القتل، لكن الولايات المتحدة أخفقت مع ستيفن غرين.
 
وكانت محكمة عسكرية حكمت على ثلاثة جنود آخرين بالسجن مدى الحياة في القضية نفسها بينما حكمت على رابع كان تولى الحراسة أثناء وقوع الجريمة بالسجن سنتين وثلاثة أشهر.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد