إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

هل تعرفينَ الخبرْ

هل تعرفينَ الخبرْ للشاعر حسين حرفوش
 
 
أنـــــا الغَرِيبُ أنـــــا
 
هـــــل تعرفينَ الخبرْ
وبَلْدَتِي تَنْتَمِـــــــــــي 
 
 إليَ بِــــــــــــلاَدِ التَّتَرْ
قَدْ جَفَّ زَهْــرُ المُنَيَ
 
فِيهَــــا لِبُعْـدِ المَطَـــرْ
والنَّاسُ يَــــا حُـلْوَتِي
 
قُلوبُهُمْ مِنْ حَجَـــــــرْ
فَاللَّحْنُ لَـمَّــــا بَـــــدَا
 
خَنَقُوهُ فَــــــوْقَ الوَتَرْ
والحُبُّ يَــــا حُـلْـوَتِي
 
 قَــــــدْ لَوَّثُـتْـهُ الغَجَــرْ
لهـــــــــــذا يا حُلْوَتِي
 
أَدْمَنْتُ طُـولَ السَّــفَـرْ
 
مَـــــا هَـمَّـنِي إنْ بَـدَا
 
 في المَوْجِ وجهُ الخَطَرْ
وَزَوْرَقِي في الـمَــدَيَ
 
 يَمْضِـــي بِلاَ مُسْـتَـقَـرْ
شِـــرَاعُــــهُ مِنْ سَــنًا
 
 مِجْـدَافُــــهُ مِنْ سَــهَــرْ
ومُنْتَهَـــــــــــــــاهُ إلي
 
 فَجْرٍ بَدِيـــــعِ الصُّــوَرْ
لكـنَّهُ إنْ شَـكَا عَطَشًـا
 
فَـكُـــــــــوني المَطَــرْ
 
كُـــوني لهُ الـمُنْتَهَــي
 
والمَرْفَـــــــأَ المُنْتَظَـــرْ
 
 
حسين حرفوش
 
شاعر وكاتب مصري
 
الدوحة ـ قطر
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد