إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الاستاذ والخطيب الكويتي حامد العلي: المسلم القاتل والزاني إلى الجنة… والمشرك إلى النار

الاستاذ والخطيب الكويتي حامد العلي: المسلم القاتل والزاني إلى الجنة... والمشرك إلى النار
ردا على ما أثير بأن خطبته يوم الجمعة الماضي خرجت عن المألوف، أكد أستاذ كلية الشريعة السابق والخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور حامد بن حمد العلي أن ما تناوله في الخطبة بمسجد العدساني بكيفان ‘لم يخرج عن المألوف، إذ إن أبرز ما ذكرته أن المسلم يبقى لديه أصل الإيمان والتوحيد، لأنه مؤمن بالله سبحانه وتعالى… والمؤمن العاصي أفضل من المشرك ولو كانت أعماله كلها خيرا، لأن الشرك أكبر الذنوب’.
 
وقال العلي لـ’الجريدة’: ‘إنني تحدثت في الخطبة عن كل من هو غير مسلم، وليس عن الغرب أو أوروبا، لا سيما أن الدول الغربية يعيش فيها أكثر من 12 مليون مسلم، وقلت إن المسلم وإن ارتكب المعاصي والذنوب كالقتل أو الزنى أو غيرهما من المعاصي فإن مآله إلى الجنة حتى وإن ناله العقاب’، مشيرا إلى أن ‘بعض الناس يقول في مواقف معينة إن النصراني أفضل من المسلم، خصوصا في ما يتعلق بالتعامل المباشر مع العمالة، وهذه النظرة خاطئة تماما وغير صحيحة، لأننا يجب ألا ننسى الجانب الإيماني الموحد لدى المسلم، أما المشرك فلن تقبل أعماله ولو كانت كلها في جانب الخير، لأنه مشرك، والشرك من أكبر الذنوب كما قال الله عز وجل’.
 
 
 
وأضاف: ‘إنني لاحظت في الآونة الأخيرة لدى بعض الصحافيين والكتاب رفضا لإطلاق الكفر على الكفار، وأصبح نوعا من الغلو، علما بأن هذا الأمر واضح ومذكور في النصوص القرآنية التي تطالبنا بعدم التراحم مع الكفار، وتؤكد أن المشرك مآله إلى النار، لذا يجب أن نبغضهم، خصوصا أنهم يقولون إن الله سبحانه وتعالى له ولد’.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد