إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أين بندر بن سلطـــان

أين بندر بن سلطـــانوليد رباح
في مملكة الظلام تستطيع ان تفعل ما تشاء الا أن تفكر بالانقلاب عليها ، او تلج الى ابواب خارجة عن باب الفكر الوهابي المتزمت .. تستطيع ان تختزن المسكرات في بيت اي أمير تعرفه .. او تهرب تلك المسكرات بالطائرات التي تحط في مطارات خاصة دون ان يشعر بها احد الا العاطلين عن العمل في قصور تلك ( الاورطه) او تشرب الكاس والطاس شرط ان يكون ذلك بعد الافطار في أيام رمضان .. أن تسرق اراضي المواطنين , وتلقي بهم الى السجون ان كنت تعرف اميرا او تلتصق باحدهم ممن يطلق عليهم القابا متعددة في السعودية .. فهم شرفاء مكة .. وهم الذين ما ان يطل الى النور احدهم حتى تخصص له الدولة راتبا شهريا من اموال النفط يقدر بالالاف في وقت اكثر من نصف الشعب السعودي يتضور جوعا في صحرائه .. وهم الذين يعيشون في قصور تشبه حكايات الف ليله وليله .. ويعتلون صفحات الجبال في ( ماربيا ) الاسبانية ويطلون على البحر ويتملكون الاراضي والعقارات ويأتيهم افطار رمضان بالطائرات طازجا في كل يوم ويرحلون اليها في كل رمضان لتجنب الافطار المتعمد ولتبقى صورتهم لدى المخدوعين من الشعب السعودي على انهم حماة الدين والوطن معا .. تستطيع ان تتزوج من النساء ما تشاء وكيفما تريد شرط ان لا تسمح لزوجتك ان تقود سيارة .. وتستطيع المرأة ايضا ان تتحجب او تتنقب شرط ان تخلع النقاب او الحجاب عندما تصعد الى سلم الطائرة ويبين ما تحت النقاب ثم تهبط درجات سلم الطائرة على ابهى صورة لملكات جمال اوربا .. وهي ارض زواج المسيار والزواج الصيفي والزواج المؤقت شرط ان تسجل مولودك ان اتى باسم أي خادم في قصور اولئك المعتوهين لقاء المال .. وتستطيع ان تجوب الديار السعودية بحثا عن الذين يموتون من الجوع في الصحراء السعودية شرط ان لا تكتب عن ذلك او تتحدث به والا فانت ضد النظام وتحاول الانقلاب على مملكة الظلام وعلى الحكم المستبد فيها .. ان تذهب الى الفلبين او تايلاند مثلا وانت سبعيني او تسعيني لتتزوج ابنة عشرين ثم تتركها وبطنها يعلو الى فمها ثم لا تتعرف على المولود او تتبناه او ترسل له ريالا واحدا لكي يعيش .. وكله لقاء المال .. أن (تكفل) الناس القادمين للعمل لقاء نسبة من دخلهم حتى اذا ما امتلآت جيوبهم تستطيع ان ترحلهم وتستولي على اموالهم اذا ذهبت الى اقرب مركز للشرطة لابلاغهم عن عدم رغبتك في كفالة اولئك .. وان تستطلع هلال رمضان وتحلف يمينا انك رأيته مقابل احد عشر الفا من الريالات فيصوم المسلمون في مشارق الارض ومغاربها غشا وخداعا .. وأن تسرق ملايين الريالات وتحولها الى حسابك خارج السعودية شرط ان تكون اميرا او ابن امير او منتم لهم ولا يحاسبك احد لان دمك ازرق ولا يجوز ان تعكره سلطات المحاكم .. وتستطيع ان تنشىء خطا هاتفيا ساخنا بين قصر الملك والموساد الاسرائيلي دون ان يعرف احد بذلك .. الا (الامناء) في القصور والراسخون في العلم شرط ان يتجاهلوا الامر والا …. وليس كل ذلك بيت القصيد .. وانما البحث والتحري ونبش الدفاتر عمن كانت له اليد الطولى في حرب العراق وحرب الثلاثين وحرب المخيمات في لبنان والرشاوي على مختلف انواعها وسفير السعودية في واشنطن سابقا .. انه الامير ابن الامراء بندر بن سلطان .. ذلك الرجل الذي كان صديقا صدوقا لبوش وكانت الادارة الامريكية تعتمد عليه في كل عملياتها في الشرق الاوسط وفي الخليج العربي تخصيصا ..
لقد كان هذا ( الاسمراني) خفيف الظل اليد التي تضرب العرب والمسلمين في ارجاء المعموره .. يعيش في الظل حينا ويبرز الى الاسماع حينا آخر وثالثة (يلبد) في قصره كأنما هو حية تسعى دون ان تشعر بما يفعله .. حتى اذا ما تحقق له ما يريد من خراب للبيوت وقتل للاطفال واحتلال للاوطان بيد امريكية يتبرأ من فعلته ويبكي ويتباكى على العرب وما اصابهم .. ولا ينسى ان يتبرع ببعض النقود بصفة ( فاعل خير) لاولئك لكي يدخل الجنة من اوسع ابوابها بل ومن شبابيكها المشرعة والتي بنيت خصيصا لآل سعود كي يدخلوها آمنين . ولا ينسى في كل ذلك ان يسب ويشتم حزب الله الاضاءة الوحيدة في ليل العرب أو يتهكم على حماس وصناع القرار فيها أو يتبنى فتح الاسلام سرا أو يرسل بعض البطانيات التي تقي برد الشتاء لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين او العراقيين ناسيا أن كثيرا من الجياع في السعودية لا تصلهم تلك البطانيات او المساعدات لكي يأكلوا ويعيشوا هم اولى بتلك المساعدات التي لا تغني من جوع ولا تسد الاحتياج .. وفي الوقت نفسه يقابل في اوربا اساطين الحكم الصهيوني لكي يشد على اياديهم ويطلب اليهم تجويع الشعب الفلسطيني في غزة او في الضفة وان يضربوا على ايديهم بالحديد والنار حتى لا يطالوا في يوم من الايام قصره المنيف ويكتشفوا العابه القذرة التي فاقت الخيال .
بندر بن سلطان وقع في الفخ اخيرا .. ومن اوقعه كانت المخابرات الروسيه .. اذ اكتشفت ما كان ينوي فعله فقامت (لكي تبيض وجهها امام السعوديين وتأخذ من الحب جانبا ) بابلاغ الادارة السعودية التي ذهلت للموضوع .. وجاء الذهول لان المخابرات الامريكية ( التي كانت تعرف عن المؤامرة ) لم تقم بالابلاغ .. وانما جاء التبليغ من المخابرات الروسية ويبدو ان الامريكان يعرفون ذلك ولكنهم ( غرشوا ) ولم يقولوا .. أملا في ان يصبح ( اسمرهم ) ملكا على السعودية فيسلمها من المفتاح الى المفتاح ويفتح اراضي السعودية للقوات الامريكية كما فتحت قطر قبل ذلك اراضيها ..
ولقد قامت جريدة الفايننشال تايمز في يوليو الماضي بنشر تفاصيل المؤامرة التي قام بها بندر .. ولم تنف السلطات السعودية هذا الامر لان الملك السعودي اصدر اوامره بان ( يغطي على الخبر ماجور ) فلا يشيع بين الناس حرصا على تماسك العائلة التي تمتص دم الشعب وتمتص قطرات البترول دولارا اثر اخر وتعيش كما في احلام الفقراء .. في وقت يعيش الانسان السعودي في بعض صحرائه معدما لا يجد اللقمه .. ويتبلغ على حليب الناقة ولحوم الضب كيما يعيش ..
ولقد كانت ساحة الانقلاب في قاعدة الرياض الجويه وان الذين اعتقلوا هم قادة كبار في الجيش السعودي في الفترة التي سبقت تعيين الفريق الركن حسين عبد الله في منصب رئيس هيئة الاركان في 14 فبراير الماضي . ويقول مطلعون بأن محاولة بندر جاءت في غمرة شعوره باليأس، وبعد أن وجد نفسه على هامش النظام بعد أن أُزيح من سفارة بلاده في واشنطن، وبعد أن غضبت عليه أوساط عديدة في الداخل والخارج، واتهمته باستخدام عناصر من القاعدة والوهابية المتطرفة لتحقيق أهداف انقلبت في غير صالح واشنطن والرياض، وبينها دعم القاعدة في العراق، وفتح الإسلام في لبنان، إضافة الى محاولته شراء ضباط سوريين وقيادات قبلية سورية للقيام بانقلاب على بشار الأسد.
وحتى الآن، فإن مصير بندر غير معلوم، والمرجح أن حياته السياسية انتهت. قيل أنه قيد الإقامة الجبرية، وقيل أنه مريض، وهو عذرٌ قديم جديد. فهو مريض فعلاً بالسرطان كوالده ويعاني من الإدمان على الخمور.
ولكن ما الذي دعا بندر بن سلطان ليقوم بما قام به مع انه يعيش عيشة الملوك .. فالثابت أن الأميركيين يميلون الى أن يتولى الحكم عناصر الجيل الثالث من العائلة المالكة، إن لم يكن الجيل الرابع، وكانوا الى وقت قريب توّاقين الى تغيير يحفظ مصالحهم على مدى أبعد، وهذا من وجهة نظرهم لا يتم إلا بتغييرات في منظومة العائلة المالكة، وتعتمد على الجيل الشبابي  وترك حكم العجزة وكبار السن لانهم استهلكوا امام الشعب العربي بكافة شرائحه .
ونحن نعرف ان الكثيرين ممن يعلقون على هذا الموضوع سوف يصموننا بالحقد والغيرة والحسد لان الله اعطاهم المال ولم يعطنا .. واني لاسألهم .. ما نفع المال اذا لم يستفد منه الشعب بكامله وليس فئة افىء عليها من النعم في وقت يحرم الكثير من الشعب من لقمة الخبز الجافة .. اولئك المعلقون هم من المستفيدين في مملكة الظلام .. ولكن الشرفاء الاحرار من الشعب السعودي هم الكثرة الكاثرة التي لا تستطيع الكلام .. فان تحدثت فويل لها ..
وأخيرا سواء كان بندر مسجونا او مقيما اجباريا في بيته او قصره .. فان الدلائل كلها تشير الى تفسخ في العائلة المالكة وان الفتق فيها قد بدا متسعا الى درجة كبيره .. ورغم التكتم على ما يجري .. فلا بد ان تظهر كل تلك الامور على السطح في المستقبل غير البعيد .. وعندها فقط سوف نترحم على ايام الملك عبد العزيز ومن اتى بعده .. لان الجيل المتعطش للحكم سيكون اسوأ من سابقه .. ولكم في الحياة قصاص يا اولى الالباب لعلكم تتقون .
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد