إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السرقة الأدبية

السرقة الأدبيةافراح الكبيسي
 
لا يمكن أن افهم أبدا كيف يمكن لشخص سرقة قصيدة لشخص آخر ووضع اسمه عليها بكل بساطة متجاهلا الجهد الذي بذله صاحب القصيدة في كتابتها, ومتجاهلا كل القيم والمبادئ والأخلاق والأعراف. ولم يكتف بذلك بل يتلقى عليها رسائل التقدير والمديح بكل وقاحة.
قام السارق اللص الدعي الكاذب عليالهنداوي بسرقة قصيدتي “اووووووووف يا وطن” ونسبتها إلى نفسه. ولم يكلف نفسه عناء تغيير حرف واحد منها سوى إزالة عنوان القصيدة واستبداله بمطلعها “شده شده” بما لا يدل سوى على عقم السارق وعدم وجود خزين ثقافي يكفيه لفعل ذلك. ولم يكتف بذلك بل يضع تاريخا مزورا لكتابتها, وأتحداه أن يعطي رابطا واحدا للنشر يسبق نشري للقصيدة التي كتبتها في 05/06/2007 وكان الملهم لكتابتي لها هو وفاة هناء ابنة جارنا بعد أن قتل ابنه في حادث انفجار واعتقل ابنه الآخر.
 
وهذه هي الروابط التي نشرت فيها قصيدتي:
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وهذا الرابط في جروبي في الفيس بوك
 
ومرفق صور للقصيدة في دفتري التقطتها بجهاز الموبايل.
 
وأطالب أصحاب المنتدى الذي نشرت فيه القصيدة المسروقة, وجميع المنتديات والصحف والمجلات الأدبية في الانترنت بعدم نشر أي قصيدة او عمل أدبي دون التأكد من كاتبها الأصلي.
كما أدعوا جميع المثقفين والأدباء والكتاب والشعراء على مقاطعة هؤلاء النماذج المنحطة والتشهير بهم والوقوف لهم بالمرصاد دوما.
 
روابط القصيدة المسروقة
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد