إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد عرضه للتبني.. “أم” تعثر على أبنها “الضال” وتغتصبه

Tabanee  تثير قضية أم أمريكية شابة، بحثت طويلاً في الإنترنت للتقفى أثر أبنها الذي عرضته للتبني منذ أكثر من عقد، واتهمت لاحقاً بإغوائه واغتصابه بعد العثور عليه، حيرة وذهول المختصين. ونقل موقع “مايفوكس ديتريوت” أن الوالدة، إيمي لويس سورد، 35 عاماً، تواجه ارتكاب ثلاثة تهم جنسية، بعد مزاعم اغتصاب ابنها البيولوجي، الذي عرضته للتبني مند أكثر من عقد.
ويقول الإدعاء إن الابن مازال قاصراً، إلا أنه رفض الكشف عما إذا كان يدرك بأن الفاعلة” والدته، وهي حالة أذهلت خبراء الطب النفسي الذين لم يجدوا ما يصفوا به يصفوا الحادثة سوى أنها مقيتة للغاية.”
وكانت سورد قد سلمت نفسها إلى شرطة “تاونشيب” في 24 إبريل/نيسان، وأطلق سراحها لاحقاً بكفالة، وفق التقرير الذي نشر الجمعة.
وقال محاميها، كينيث بورش، إن موكلته تحتفظ لنفسها بافتراض البراءة، وأن اتهامات سفاح القربي كان لها وقع قاس للغاية عليها.
وقال د. غيرالد شينر، كبير استشاري الطب النفسي في مستشفى “غريس سيناي” بديتريوت: “لا أعتقد بأنني سمعت بحالة كهذه طوال فترة عملي .”
وأضاف بالقول: “ردة فعلنا الأولى عند سماع شيء كهذا بأنه كابوس لكل رجل..إنه شيء بغيض.. عجزت عن إيجاد الكلمات .. فهذا شيء نعده شاذاً تماماً.. تحرمه كافة الثقافات ويفقد أي رجل رباطة جأشه بمجرد التفكير به.”
 
وأعربت “الأم” عن ثقتها في اجتياز هذه الأزمة، حيث كتبت في صفحتها بـMySpace، بأن مثلها الأعلى المغنية السمراء والسجينة السابقة، ليل كيم lil kim، لقدرتها “على النهوض من أسوأ العقبات.. فهي تذكرني بنفسي.”
إلا أن الأطباء شككوا في اجتياز الأبن لتلك المحنة التي ستلازمه طوال حياته.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد