إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مسلسل تلفزيوني يثير أزمة قبلية في السعودية وتهديدات لـ MBC.. عشائر: “فنجان الدم” وصمة عار على الجزيرة العربية وعلى رموزها

مسلسل تلفزيوني يثير أزمة قبلية في السعودية وتهديدات لـ MBC.. عشائر: "فنجان الدم" وصمة عار على الجزيرة العربية وعلى رموزها صعد أبناء القبائل التي تعرض لها مسلسل “فنجان الدم”, الذي يبث على قناة “mbc” حملتهم على المسلسل وكاتبه والقناة , وطالبوا فوراً بوقفه مع حفظ جميع حقوقهم الأدبية, ووصفوا المسلسل بأنه يشوه تاريخ الشخصيات التاريخية, ويسيء إليها وهو “وصمة عار على الجزيرة العربية وعلى كل رموزها”.
 
 
 
 
 
 
 
وفي خطاب وجهه عدد من مشايخ “آل مهيد” الذين جاء ذكرهم في المسلسل إلى الشيخ وليد آل إبراهيم المالك والرئيس التنفيذي لمجموعة الـmbc، طالبوا فيه بوقف عرض المسلسل فوراً, كما لجأوا إلى وزارة الثقافة والإعلام بصفتها المسؤولة, وطالبوها بوقف عرض المسلسل الذي يشوه رمزاً من رموز الوطن، وأنهم بصدد رفع دعوى قضائية ضد الـmbc, يطالبون فيها بتعويضات مادية وأدبية بما لحق بهم من أضرار جسيمة.
 
 
 
وتاليا نص الخطاب الذي وجهه خمسة من مشايخ “آل مهيد” إلى الشيخ وليد البراهيم وفيما يلي نصه:
 
 
 
 
 
 
 
سعادة الشيخ وليد آل إبراهيم.. المحترم
 
 
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
 
 
تقوم قناة “mbc” ضمن مجموعتكم بعرض عمل خلال شهر رمضان باسم “فنجان الدم” وقد سبق أن أرسلنا لكم خطاباً بشكل شخصي على فاكس المحطة بعد التحدث مع “السيد زكريا” مسؤول الاتصالات ولم نر استجابة لذلك الخطاب، مما دعانا للتحدث مع مكتبكم الخاص وأجابت السيدة رانيا الخطيب وحصلنا منها على رقم الفاكس الخاص بكم عسى أن يجد هذا الخطاب طريقة لكم, ونأمل سرعة الاستجابة من قبلكم فقد ساءنا ما يعرض من خلال العمل سالف الذكر من استخدام ألقاب حقيقية, وأسماء صريحة لشخصيات لها قيمتها من خلال عمل كما يقول كاتبه بأنه من وحي الخيال من خلال شاشة “العربية” وكل ما يعرض من أعمال تصور البدو بالمطلق سيئة ولا تمثل البدو ونستاء منها, وأنتم من أبناء هذه الجزيرة وعندكم الدراية الكافية لما نتحدث عنه فما بالكم بتعدي الكاتب على حقوق شخصية لأسرة عرفت واشتهرت بها, والإساءة لها باستخدام لقبها, وزاد بأن يثبت ذلك من خلال التترات بنهاية العمل بتوضيح أن الألقاب تخص شخوصاً بعينها مما يعطي مصداقية لقصته ودلالة.
 
 
 
 
 
 
 
نأمل بأن تأمروا من يلزم لإيقاف عرض هذا العمل لحين اتخاذ التدابير اللازمة تجاه المؤلف وأنتم من أكثر الناس العارفين بأهمية الإعلام, وبأنه توثيق وبالمستقبل يكون مرجعاً وبهذا العمل المشوه يكون وصمة عار على الجزيرة العربية وعلى كل رموزها.
 
 
 
في الختام تقبلوا تحياتنا.
 
 
 
المصدر : سبق السعودية
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد