إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

في بلاغ مقدم للنائب العام في مصر … ابن اخ خادم الحرمين الامير الوليد بن طلال يبث مشاهد وافلام اباح

في بلاغ مقدم للنائب العام في مصر … ابن اخ خادم الحرمين الامير الوليد بن طلال يبث مشاهد وافلام اباحية تحث على زنا المحارم عبر محطة فوكس المملوكة للملياردير اليهودي المشهور بتأييده لاسرائيل

 

 

بعد فضيحة محطة ال بي سي التي يمتلك نصف اسهمها الامير الوليد بن طلال والتي صورت بنات السعودية وكأنهن مومسات في برنامج صورته المحطة في جدة واستضافت فيه شاب سعودي تحدث عن علاقاته الجنسية مع البنات السعوديات  يتعرض الامير السعودي ابن اخ خادم الحرمين الى هجمة جديدة ولكن هذه المرة في القاهرة حيث تقدم محام مصري معروف ببلاغ الى النائب العام المصري يتهم فيه الامير ببث مشاهد وافلام اباحية مخالفة للتقاليد العربية والاسلامية عبر محطة فضائية يمتلكها ويستخدم في بثه قمر صناعي مصري

وقالت جريدة اليوم السابع المصرية التي انفردت بنشر الخبر ان المحامي ايمن رابح تقدم ببلاغ إلى النائب العام ضد إدارة شركة النايل سات والوليد بن طلال صاحب مجموعة قنوات روتانا والمالك لقناة فوكس موفيس، وذلك بسبب المشاهد الإباحية التى تبثها القناة عبر النايل سات فى أفلامها، وعدم مراعاة الأخلاق ولا التقاليد الإسلامية.وأكد أيمن رابح المحامى فى بلاغه الذى تقدم به إلى النائب العام المستشار عبد المجيد محمود ضد كل من أمين بسيونى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للأقمار الصناعية “النايل سات” والوليد ابن طلال، أن الأفلام المعروضة تضم مشاهد خادشة للحياء، وتتعارض مع التقاليد والأخلاق المصرية والإسلامية، وهو ما يتطلب حسب البلاغ بالعقوبة لا تقل عن سنة وبغرامة لا تقل عن 300 جنيه، وعرض المتهمين على المحكمة الجنائية، ووقف بث قنوات فوكس موفيس عبر النايل سات، حسب قانون العقوبات

كما ذكر رابح فى بلاغه الذى قيد تحت رقم 16533 لسنة 2009، أن القناة تبث أفلاماً تشجع الشباب المصرى على زنا المحارم ولا تحرمه، وتغض الطرف عن كثير من التقاليد والمبادئ والأخلاق الإسلامية التى حض عليها الإسلام، كما أن القناة لم تراعِ حرمة الشهر الكريم، خلافاً للأفكار الهدامة والسلوكيات الشاذة التى تعرضها القناة على الجمهور المصرى. وأرفق المحامى اسطوانة مدمجة تكشف حسب نص البلاغ أنه فى يوم الخامس والعشرين من أغسطس الماضى الرابع من رمضان فى العاشرة مساء، وأثناء عرض فيلم أجنبى عبر القناة، ظهرت فى أحد المشاهد فتيات عاريات، وفى مشهد آخر ظهر رجل عارى، وهذا ما يثبت أن القناة لا تلتزم حسبما قال البلاغ، بالقوانين والأعراف والتقاليد التى تلتزم بها النايل سات كشركة مالكة للوسيط الذى ينقل عبره هذه القنوات إلى الجمهور.ويذكر البلاغ أن قناة فوكس هى إحدى قنوات شركة فوكس العالمية التى يمتلكها إمبراطور الإعلام الغربى روبرت مردوخ، والذى يمتلك عدة شركات وقنوات تدعم إسرائيل والأنشطة الاستيطانية والعدائية ضد العرب والمسلمين

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد