إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

النبيّان يوسف ويعقوب والملك جبريل على التلفزيون!

النبيّان يوسف ويعقوب والملك جبريل على التلفزيون!       ”أثار مسلسل “يوسف الصديق” الإيراني الذي يعرض على قنوات الكوثر والمنار والحرية الفضائية، جدلا واسعًًا في الأوساط الدينية رغم أنه يحقق نسب مشاهدة عالية أرجعها مخرجه الإيراني “فرج الله سلحشور” إلى نجاحه في تجسيد أنبياء الله يوسف ويعقوب والملك جبرائيل، الأمر الذي انتقدته المرجعيات الدينية الشيعية وحتى السنية وطالبت بتوقيفه.”
 
 
 
يحرم تجسيد الملائكة والانبياء
 
حيث يعتقد المخرج أن نجاح المسلسل في العالم الإسلامي كان بسبب تشخيص النبي يوسف، وقال انه في الثقافة الشيعية لا يواجه أي مشكلة في عرض صور المعصومين.
 
وجاء في صحيفة الخبر الجزائرية: سبق وأن تعرض المسلسل السوري “صدق وعده” للحملة نفسها من قبل المرجعيات الدينية الشيعية في إيران وبعض الدول العربية، بسبب تشخيصه لحفيدي الرسول (صلى الله عليه وسلم)، بل إن بعض القنوات الفضائية منعت عرضه.”
 
وأضافت الصحيفة: “من المتعارف عليه وما اتفق عليه جمع علماء الدين الإسلامي، أن الملائكة والأنبياء يحرم تجسيدهم أو يوضع عليهم حجاب غالبا ما يكون نورانيا، لإضفاء هالة من الصفاء والطهر عليهم، الأمر الذي لا يعترف به مخرج مسلسل “يوسف الصديق” سلحشور، الذي أراد أن يحذو حذو هوليوود التي سبق وأن جسّدت أغلب الأنبياء من إبراهيم إلى عيسى.
 
وبرر ذلك أن الدفاع عن الإسلام ورموزه من أنبياء، يجب أن يكون عبر تجسيدهم مثلما فعلت هوليوود، لكن أن نقدمهم بصفة المطهرين والمنزهين على عكس ما تقوم به السينما الأمريكية. وتسائل “ما سبب أن نحرم من تشخيص هؤلاء الأنبياء كما نريد نحن، بينما يأتي غيرنا ويشخصهم كما يريد وبصور لا نقبلها نحن كمسلمين.”
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد