إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عيد بحجمكَ يا وطن

عيد بحجمكَ يا وطنشعر : طلعت سقيرق
 
 
 
عيدٌ بحجمكَ يا وطنْ
 
عيدٌ بحجمِ حكايةٍ تمتدّ ُ
 
في نبضِ الزمنْ
 
عيدٌ فلسطينيةٌ خطواتهُ وفضاؤهُ
 
أحلامهُ.. نسماتهُ الروحُ الوجوهُ
 
الشوقُ والمعنى.. الصورْ
 
عيدٌ لكلّ الحاملينَ الشمسَ في آمالهمْ
 
عيدٌ يُطالعهُ القمرْ
 
عيدٌ لكلّ الصامدينَ هناكَ
 
في وطنِ الصمودْ
 
عيدٌ لكلّ العائدينَ إليهِ
 
في فجرٍ يعودْ
 
عيدٌ سعيدْ
 
عيدٌ لكلّ شهيدةٍ
 
عيدُ الشهيدْ
 
أنْ نُطلقَ البحرَ الملوّنَ
 
بالصباحات النديّةِ
 
ضوءَ أفراحٍ وعيدْ
 
أنْ نُسرجَ الأملَ الفلسطينيَّ
 
في حبلِ الوريدْ
 
عيدٌ فلسطينيّةٌ أيامهُ
 
أفراحنا فرسُ الصباح ِ ونورهُ
 
وعدُ الفلسطينيّ والشوقُ النشيدْ
 
عيدٌ سعيدْ
 
عيدٌ سيبقى رائعاً يومَ اللقاءِ
 
فأشعلوا للعيدِ عيدْ
 
يا أهلنا يا حبّنا يا نورَ أعيننا
 
ودقاتِ القلوبِ.. وجوهـَنا..
 
أشواقـَنا.. وملامحَ النورِ
 
الجميلِ.. سنلتقي
 
سنردُّ للأرضِ الحبيبةِ وردَها
 
والشمسَ عرسَ الزغرداتِ وشالـَها
 
وسنلتقي..
 
عيدٌ فلسطينيةٌ آمالهُ
 
عيدٌ سعيدْ
 
عيدٌ فلسطينيةٌ خفقاتهُ
 
عيدٌ فلسطينيةٌ أفراحهُ
 
عيدٌ بحجمكَ يا وطنْ
 
عيدٌ بحجمِ الذكرياتِ الأغنياتِ
 
بحجمِ موالِ الحنينِ وشهقةِ المشتاقِ
 
أحلامِ الغريبِ وصورةِ الأملِ امتشاقِ
 
الأمنياتِ وكلّ ما فينا من الترحالِ
 
من وجعِ السفرْ
 
عيدُ الفلسطينيّ يحضنهُ الشجرْ
 
عيدُ الفلسطينيّ حينَ يعودُ
 
للبيتِ الذي اشتاقَ.. انتظرْ
 
عيدٌ بحجمك يا وطنْ
 
عيدٌ سعيدْ
 
عيدٌ يُزغردُ فيهِ عيدْ
 
عيدٌ فلسطينيةٌ ساعاتهُ
 
أنفاسهُ.. لفتاتهُ..
 
عيدٌ يُغنيهِ الرجوعُ
 
إلى الديارِ.. فينتشي
 
وترُ الزمنْ
 
عيدٌ سعيدْ
 
عيدٌ بحجمك يا وطنْ
 
 
 
2009
 
 
Black Arrow
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد