إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

معايدة من مسحوق في مملكة استبدادستان

معايدة من مسحوق في مملكة استبدادستاننبيل رجب
أجمل التهاني أزفها لكم، أنا المضطهد المسحوق في مملكة استبدادستان بهذا العيد المبارك السعيد، وكذلك بمناسبة يوم الأمم المتحدة للسلام العالمي، وأدعوا الله أن يجعل أيام كل المضطهدين والمستضعفين والمهشمين والمظلومين في الأرض أعياداً وأفراحا وسلاما ، ونسأل الله أن يُعيدَ علينا وعليكم العيد وتكون أنظمتنا المستبدة الظالمة في عربدستان وخليجستان قد اتقت الله فيما تفعله في شعوبها، من بطشٍ وظلمٍ وقهرٍ واستبدادٍ وتمييزٍ وتهميشٍ وسرقةٍ لثرواته، وأن تكون أكثر احتراما لهم ولحقوقهم الإنسانية، وأن تعاملهم بالمساواة بعيدا عن خلفياتهم القبلية والثقافية والدينية والمذهبية .
 
 
 
وندعوا الله أن يهدي أسرنا ومؤسساتنا وعصاباتنا الحاكمة الجاثمة على صدورنا، ويعيد لها الحكمة والبصيرة، ويلهمها العدالة في الحكم، وفي اختيار بطاناتها من غير تلك الجوقة السرسرية المترهلة المحيطة بها، من علماء الجمبزة، وشيوخ النفاق، ووعاظ السلاطين، وصحفيي الفتنة والشقاق، ولاعقي المؤخرات من شعراء البلاط . وأن يصلح الله سياساتهم وأحوالهم وأدائهم وأفعالهم تجاه شعوبهم المقهورة المسحوقة، وأن يوقف استحواذهم واستيلائهم وسرقاتهم وتبذيرهم وإسرافهم وبذخهم من أموال وثروات ومقدرات شعوبهم الفقيرة المطحونة.
 
 
 
ونتوسل إلى الله في أن يهدي الفئة الحاكمة في مملكتنا استبدادستان، وخصوصا تلك المتمركزة منها في مطبخ الفتنة بديوان جلالته، برئاسة وتنظيم وتنسيق من رئيسه سمو الوزير خلديخان، للتوقف عن مؤامراتها في زرع بدور الكراهية والأحقاد بين مكونات البلاد الديمغرافية والإجتماعية والمذهبية والقبلية، وأن تتوقف عن مشروعها غير الإنساني، وغير الأخلاقي في اللعب بنسيج وتكوين تركيبة شعب استبدادستان، من خلال جلب المستوطنين من جمهوريات ظلمستان وقهرستان واستضعافستان واضطهادستان وتوزيع الجنسيات المحلية عليهم كالكيت كات، وتهجير سكان البلاد الأصليين إلى دول أخرى أو التضييق عليهم في أرزاقهم، وأن تتوقف عن شراء وجلب المرتزقة للبطش والتمثيل بمواطنيها واستباحة مناطقهم وقراهم .
 
 
 
وأخيرا أن يختم لها كل ذلك بالتوقف عن الانبطاح والإنحناء والإرتماء في أحضان الجماعات الصهيونية في العالم استقواءً بهم ضد شعبها المتعب المطحون من حكمهم المستبد الظالم.
 
 
 
 اللهم إننا نسألك ونطالبك بقداسة هذا العيد المبارك وبيوم السلام العالمي، في أن تكثر من أعداد المناضلين والمدافعين والناشطين في حقوق الإنسان، اللهم زدهم حنكة وحكمة وقوة، حتى ينصروا كل مهمش مظلوم، أو مسلوب مضطهد، وكل مستبد به على وجه هذه الأرض.
 
 
 
اللهم افضح كل المتسلقين والمتملقين والمنافقين والمنبطحين والمزمرين، لأنهم كانوا أدرى بحقوق الناس ولكنهم تنكروا لها، وفضلوا مصالحهم الشخصية الضيقة على الالتزام بالمبادئ والقيم الإنسانية. وكل عام وانتم بخير
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد