إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

جولان

جولان
من خمر العنب و لوز الوديان
و عطر الذهب الأخضر في سهول الجولان
استيقظت شهوة اليهود في الاستيطان
في عرس وردة خطفها الريحان
وسرقت الفرحة من عيون الحمام
باغتصاب القنيطرة عروس الجولان تحت قهقهات الضحك و صراخ النيران
و انحنى جبل الشيخ باكيا يتكئ على هموم الأحزان
من طوفان ماء الغدر
و غرق مروج الحمام
و انحناء سنابل القمح في حقول الألغام
و قلب الليل يشكو من مرارة الأيام
بدموع السماء و ضباب الألحان
في هجرة الطيور مع الفرسان
خوفا من الذئاب و أسماك الجيران
و دموع الفراشات الحزينة تحرق المكان
وهي تودع الزهور و الورود النيام
تعانق الحقول و تقبل الجدران
تلبس ثوب الرحيل المغبر
و تمتطي ظهرا الحصان
تنشد ويلات الرحيل ووهم الأوطان
و تل أبو الندى شاردا في وضوئه
يغسل جراح الزمن
مناجيا إله الكون في صلاته
أن ترجع فرحة الحلم
في عيون أبناء الجولان
و تشرب من كأس الحرية
عصافير الشركسي و فراشات التركماني
و ترسم الحمائم ضحكات
الفرح في أعراس السلام
و تعزف قيثارات القوقاز
فرح العودة إلى الأوطان
 
يريهان بيرقدار أمريكا 
 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد