إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عودة البنج القاتل: «إيناس» تموت بجرعة زائدة أثناء جراحة تجميل

 So3adالكارثة التى أنهت حياة الفنانة سعاد نصر داخل مستشفى خاص، العام الماضى، تكررت قبل أيام داخل مستشفى حكومى شهير بالقاهرة وراحت ضحيتها فتاة تبلغ من العمر ١٤ عاماً، دخلت المستشفى لإجراء عملية تجميل فى الأنف فخرجت شبه جثة، أصيبت بشلل كامل ورحلت عن الحياة منذ ساعات، تاركة أفراد أسرتها يبحثون عن حقها الذى أضاعه إهمال الأطباء.
 
بدموع غزيرة تروى الأم مأساة ابنتها التى تدرس فى المرحلة الثانوية، فقد طلبت منهم إجراء عملية تجميل فى الأنف، لم يستطع والدها أن يرفض طلبها، ورغم تحذيرات باقى أفراد الأسرة من أخطاء الأطباء، فإن الفتاة ردت بقولها: «محدش بيموت ناقص عمر».
 
قبل أيام من عيد الفطر، توجهت الأم وبصحبتها ابنتها إلى المستشفى الشهير بالقاهرة، ولحق بهما الأب وسدد تكلفة العملية، وهناك طمأن الممرضات الفتاة بأنها عملية بسيطة.
 
جاء موعد إجراء العملية، وانتظر الأهل فى الخارج. ودخلت الفتاة إلى غرفة العمليات.. لحظات وشاهد أفراد الأسرة أطباء يسرعون إلى الداخل وآخرين يهرولون إلى الخارج، واستغرقت الجراحة أكثر من ٣ ساعات رغم أنها لا تستغرق ساعة واحدة، وخرجت الفتاة فاقدة للوعى، وبسؤال الأطباء الذين بدا عليهم التوتر عللوا فقدانها الوعى بأنه من آثار البنج.
 
مر أسبوع تقريباً على غيبوبة الفتاة، شك الأب وأحضر طبيباً قريباً للأسرة، وكانت المفاجأة أن الفتاة مصابة بالشلل التام نتيجة تعرضها لجرعة بنج زائدة أثناء إجراء العملية وتوفيت ورحلت عن الحياة.
 
تقدمت الأسرة ببلاغ إلى المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، اتهمت فيه أطباء المستشفى بالإهمال والتسبب فى وفاة ابنتهم إيناس عبدالجواد، وتولت النيابة التحقيق وقررت استدعاء الأطباء لسؤالهم.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد