إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المنشق علي سالم البيض يستنفر إيران لإعادة تقسيم اليمن

المنشق علي سالم البيض يستنفر إيران لإعادة تقسيم اليمندعا علي سالم البيض، الزعيم المنشق عن دولة الوحدة في اليمن، ايران ودولا عربية أخرى لم يسمها، إلى دعم احتجاجات الانفصاليين في “الاستقلال”، عقب اندلاع مواجهات بين الجيش وأنصار ما يسمى الحراك الجنوبي. ووقعت خلال اليومين اشتباكات بمدينتي الضالع ولحج جنوبي اليمن أسفرت عن سقوط قتيل على الأقل وجرح آخرين، فيما تعرضت مؤسسات حكومية للتخريب المتعمد من المتظاهرين، حسبما ذكرت أوساط رسمية.
 
وزعم سالم البيض اللاجئ إلى ألمانيا في ثاني ظهور إعلامي له منذ مايو- أيار الماضي أن حكومة الرئيس صالح تتصرف في الجنوب كقوة احتلال منذ الوحدة عام 1990، وهو ما تنفيه السلطات بشدة وتؤكد أن أطرافا إقليمية دولية تعمل على هز استقرار اليمن وضرب وحدته.
 
وأشاد البيض، الزعيم الاشتراكي السابق، بإيران واعتبرها دولة موجودة في المنطقة وقادرة ولها دور كبير، ورحب بأي دور يأتي من جهتها، لكنه نفى أن يكون تلقى أية مساعدات منها، حتى الآن.
 
وكانت السلطات اليمنية قد اتهمت أنصار الحراك الجنوبي بمحاولة تفجير الأوضاع في الجنوب، بالتزامن مع التمرد الذي يقوده الحوثيون في صعدة.
 
وعبر الحوثيون عن “تقديرهم” لما زعموا أنها مواقف “بطولية” و”مسؤولة” للقيادي في الحراك الجنوبي طارق الفضلي.
 
يأتي ذلك بينما حقق الجيش اليمني مزيدا من المكاسب العسكرية وظهور مؤشرات على اقتراب الحسم، وأعلن وزير الداخلية مطهر رشاد المصري تهاوي فلول المتمردين تحت ضربات قوية من الجيش في محافظة صعدة ومديرية حرف سفيان بمحافظة عمران .
 
وقال المصري في كلمة القاها امام منتسبي الواحدات العسكرية والامنية في محور البيضاء الأربعاء :”أن عناصر الاجرام في محافظة صعدة وسفيان تمادت في أعمالها التخريبية الإرهابية ورفضت الجنوح للسلم وإنهاء الفتنة وعاثت في الأرض فساداً تقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتعتدي على منتسبي القوات المسلحة والأمن وتدمر الممتلكات العامة والخاصة وتقطع الطرقات وتهدم البنى التحتية للمشاريع الخدمية والتنموية وكانت تستغل أية هدنة لإعادة بناء نفسها مجدداً.”
 
وتزامن استمرار المعارك مع ترحيب مصدر يمني مسؤول بقرار زعيم المتمردين عبد الملك الحوثي إطلاق سراح عدد من الجنود، وطالبه بالالتزام بالنقاط الست التي دعت إليها الحكومة اليمنية لإرساء الدستور والقانون.
 
وكان الحوثي قال في بيان إنه أمر بإطلاق سراح الجنود الأسرى الموجودين لديهم، مشيرا إلى “أن هناك ترتيبات تؤمن عودتهم إلى منازلهم حتى لا يقعوا ضحية التعسف من قبل السلطة”، على حد وصفه.
 
يذكر أن السلطات اليمنية أعلنت أمس الأول أنها ستقدم 44 من أتباع الحوثي إلى المحاكمة لتمردهم على الدولة من أصل بضع مئات تم اعتقالهم منذ بدء المواجهات بين الجيش والمتمردين يوم 11 أغسطس-آب الماضي.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد