إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

اضحكوا على أنفسكم يا دليمي وأبو ريشة والياور!!

Maleke(10) سعد حسين الدليمي
وأخيرا وُلــِد َالنور الذي وعد به المالكي الشعب العراقي منذ شهور عديدة… انكشفت هدية المالكي (المفاجأة!!) للشعب العراقي ما يسمى بائتلاف دولة القانون( بضاعته الفاسدة)… لقد أقام المالكي و حزب الدعوة الدنيا ولم يقعدوها بوعودهم عن (اليوم الموعود) الذي يعلنون به البشرى(ائتلاف دولة القانون) والحمد لله ولد(ميتا)… لقد صرح وصدح المالكي بان ائتلافه الجديد سيكون (وطنيا) بكل معنى الكلمة وبعيدا كل البعد عـــن( المحاصصة الطائفية). يتصور المالكي أن صفة الوطنية والبعد عن المحاصصة الطائفية يمكن إضفائها من خلال إضافة هذا الاسم أو ذاك … وفعلا عمل هكذا فأضاف سعد أبو ريشة(سعد سريع) وعبد مطلك(هزيل الشخصية) وعلي الحاتم( الصعلوك المنبوذ) وسامي عزارة المعجون(طارق أبواب الحانات والخمور) وممن هم على شاكلتهم… ابشروا أيها العراقيون بهذه النماذج السيئة.. لقد كشف العراقيون الشرفاء ألاعيب ووعود والتفافات المالكي وخداعه وخداع حزبه منذ سنوات فنقول له تبا لك ولائتلافك
أما ألاعيب ومناورات سعدون الدليمي(عراب المالكي ومن قبل عراب الجعفري) واحمد أبو ريشة والياور فقد ولــِدت هي ميتة ومفضوحة… الجميع يعرف أن سعدون الدليمـــي مع المالكـي( لأنه أوعده بوزير الدفاع) وان احمد أبو ريشة مع المالكي( لأنه أوعده بحقل عكاز وبمنصب رئيس الجمهورية) وان الياور مع المالكي( لأنه أوعده برئاسة إقليم الشمال والغرب)…
 
 هل تعتقدون أن الشعب العراقي غبي واصم وأعمى( حاشى الشعب العراقي) انه أذكى خلق الله وانه يبصر ويسمع جيدا… انه يعرف زياراتكم وتحركاتكم المكوكية مع المالكي وأعضاء حزب الدعوة… ألا نعرف أن سعدون الدليمي عضو مؤتمر صحوة العراق؟ ألا نعرف أن سعد فوزي أبو ريشة(سعد سريع) عضو مؤتمر صحوة العراق وان احمد ابو ريشة رئيس المؤتمر؟ ..ألا يعرف العراقيون أن الياور عضو في حركة (العدل والإصلاح)؟
نعم يا احمد أبو ريشة ويا سعدون الدليمي ويا عبدالله الياور لقد وضعتم لكم كما يقال(محط رجل) أو (جعيدة) كما يقول الحرامية في ائتلاف المالكي الجديد… ولم تضعوا أسمائكم بشكل مباشر على أمل أنكم تنجحوا في خداع العراقيون!!!
نعلم علم اليقين أن احمد أبو ريشة وسعدون الدليمي هم مع المالكي حقا وحقيقة وقلبا وقالبا وإنهم يحاولون سحب حركة العدل والإصلاح لعبدالله الياور كاملة مع المالكي لان عبدالله كان مترددا إلا أن ضغوط الدليمي وأبو ريشة والأمريكان يبدو أنها أفلحت في إقناع عبدالله الياور لذا أرسل احد إخوانه مع ائتلاف المالكي
في هذه اللحظات إن احمد أبو ريشة وسعدون الدليمي موجودين في العاصمة الأردنية عمان يدورون(يفترون) على الشخصيات العراقية التي تتحفظ على الانتماء إلى ائتلاف المالكي أو مترددة أو ضده في محاولة للتسويق للمالكي وائتلافه وجلب أعداد من العراقيين إلى جانبهم مقابل مغريات مالية ووظيفية كبيرة لكي يقولوا للمالكي( عد عينك أبو إسراء)
أيها العراقيون الشرفاء النجباء… افضحوهم وسدوا الأبواب بوجوههم… افسدوا عليهم مؤامراتهم وخياناتهم… احفظوا مجد آباؤكم وأجدادكم أيها العراقيون… واعلموا أن هؤلاء هم الزبد الذي سيذهب جفاءا وإخوانكم الشرفاء هم الباقون على الأرض لينفعوا الناس
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد