إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بعد جلد الاطباء المصريين في السعودية … وصل الدور الى الخياطين

بعد جلد الاطباء المصريين في السعودية … وصل الدور الى الخياطين

 

أصدرت الجهات القضائية فى جدة غرب السعودية حكماً بجلد خياط مصرى ٦٠ جلدة، بتهمة التحرش بفتاة سعودية خلال أخذه مقاسات جسدها.ونقلت صحيفة «الاقتصادية» الإلكترونية السعودية، أمس، عن مصدر قضائى سعودى، قوله إن «تفاصيل القضية تعود إلى تقدم مواطن سعودى بشكوى رسمية للجهات الأمنية يتهم فيها عامل الخياطة بالتحرش بابنته بعد أن حضرت للمشغل بغرض تفصيل فستان، وقال إن الوافد لامس أماكن حساسة من جسد ابنته عمداً خلال أخذه المقاسات».وأضاف أن «الجهات الأمنية بدورها استدعت المتهم وأجرت تحقيقاتها معه، وأحالته لدائرة العرض والأخلاق فى هيئة التحقيق والادعاء العام قبل أن يعرض أمام المحكمة الجزئية»، ورأت المحكمة أن الوافد مدان بـ«الشبهة القوية»، وأصدرت حكمها بجلده ٦٠ سوطاً دفعة واحدة، ولم يعترض المدعى عليه على الحكم، وتم رفعه لهيئة التمييز فى مكة المكرمة، التى أقرته وأصبح بذلك نهائياً ويستوجب التنفيذ الفورى

من جانبه، طالب حافظ أبوسعدة، الأمين العام للمنظمة المصرية لحقوق الإنسان، السلطات المصرية بسرعة التدخل لدى السلطات السعودية من أجل وضع حد لمثل تلك الاتهامات، التى يروح بسببها العديد من الضحايا المصريين.وقال أبوسعدة : «هذا النوع من القضايا أقرب إلى التلفيق منه إلى الواقع»، منتقداً توقيع عقوبة الجلد، قائلاً: «العقوبات البدنية محرمة ومحظورة دولياً، وتتناقض مع قيم حقوق الإنسان»، موضحاً أن المتهم يمارس مهنته ولا يجوز معاقبته على أداء عمله، خاصة أن الفتاة هى التى ذهبت إليه، وذلك ينفى ارتكابه أى جريمة

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد