إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شاهد الفيديو: خبراء حركة الجسد: شاليط في حالة نفسية سيئة للغاية

خبراء حركة الجسد: شاليط في حالة نفسية سيئة للغاية عقب نشر شريط الفيديو الذى يظهر فيه الجندى الصهيونى الأسير جلعاد شاليط، سارع خبراء تحليل حركة الجسد بتحليل ما جاء فى الشريط مؤكدين بأن الأسير الصهيوني يعانى من حالة نفسية سيئة للغاية. ونقلت القناة الثانية بالتليفزيون “الإسرائيلي” عن الدكتور كوبى إساف أحد أبرز خبراء تحليل الجسد فى الكيان الصهيوني أن شاليط بدا نظيفاً ومرتباً وحليق اللحية، ويرتدى ملابس مكوية وهى رسالة يريد أن يوجهها خاطفوه من حركة حماس، بأنهم يحسنون معاملته. مشيراً إلى وجود جزء من الشريط محبوك جيداً والذى يظهر فيه شاليط بتنفيذ كل ما يقال له، وهذا يشير إلى شعوره بالخطر والتوتر. لأن الإنسان عندما يعجز عن التعبير عن كل ما يجول فى داخله يشعر بتلك الأحاسيس.

شاهد الفيديو هنا
 

تدهور فى الحالة النفسية:
وأوضح أن الابتسامة التى بدت على وجه شاليط خادعة؛ وقد ظهر ذلك عندما كان يقول “إننى بخير”. مضيفاً أنه عندما قال إن المجاهدين يعاملونه معاملة ممتازة، بدت على نغمات صوته حالة من الانكسار وهو ما يشير إلى الصعوبة التى يواجهها فى النطق بمثل هذه الكلمات. كما تميزت نغمة تلك الجملة بالبطء مما يشير إلى شعوره بالتعب، والتدهور الحاد فى حالته النفسية.
مروحة سقف :
وقالت الإعلامية الصهيونية دوريت عوزئيل إن الأصوات والنغمات المصاحبة لرسالة جلعاد شاليط تثير التوتر العصبى. وأنه بدأ جليا أن رجال حماس أجبروا شاليط على الابتسامة فى الشريط وأن حالة الثبات الهش التى ظهرت عليه خلال حديثة تشير إلى تدهور حالته النفسية وأن عضلاته كانت مشدودة للغاية وظهر ذلك من خلال إمساكه بالصحيفة.
وأشارت الخبيرة الصهيونية إلى أن عدم تركيز شاليط لنظره لعدسة الكاميرا يؤكد أن الكلام الذى كان يقوله مفروضاً عليه وليس حقيقيا، وأنه عندما طُلب منه رفع الصحيفة ظهرت تجعيدة على جبهته ، وهو ما يشير إلى التوتر والخوف وقالت إنه يبدو أن هناك مروحة سقف هى التى تجعله لا يعرق لكى لا يعبر عن توتره.
وأنهت الخبيرة الصهيونية تحليلها بالإشارة إلى أن الشريط لم يسجل من الوهلة الأولى وأنه تم تكرار التسجيل أكثر من مرة، حتى يخرج على هذا النحو.

شاهد فيديو الافراج عن الاسيرات مقابل شريط الفيديو

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد