إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سوق العقارات التجارية تجذب المستثمرين العرب مجدداً نحو لندن

Arab London(1) أفاد تقرير بريطاني صدر مؤخراً أن المستثمرين العرب أصبحوا أبرز المشترين الأجانب للعقارات التجارية في المملكة المتحدة، رغم تراجع عائدات النفط. ويقول تقرير “فاينانشيال تايمز” إن المستثمرين العرب عادوا للتركيز مجدداً على العاصمة البريطانية، لندن – المركز التقليدي لهم في الخارج، خلال النصف الأول من العام الجاري.
وتركزت الاستثمارات العربية على قطاع العقارات التجارية في المناطق الراقية، حيث تراجعت الأسعار لأدنى المستويات منذ ربع قرن.
وتقول “جونز لانغ لاسال”، شركة عقارات دولية، إن 43 في المائة من الاستثمارات في قطاع الفنادق، وعقارات المكاتب والمحلات التجارية، يقف وراءها مستثمرون شرق أوسطيون، جذبهم مجدداً التراجع الحاد في أسعار العقارات في وسط المدينة ومنطقة المال والأعمال (West End).
وبلغت الاستثمارات العربية نحو رُبع إجمالي الاستثمارات في السوق العقارية التجارية بالمملكة المتحدة، وبلغ حجمها 11.5 مليار دولار خلال النصف الأول من العام، معظمها من صناديق سيادية تابعة للإمارات العربية المتحدة، وعُمان إلى جانب أثرياء من دول الخليج.
وخلال السنوات القليلة الماضية، ارتفع حجم الاستثمارات العربية في المملكة المتحدة، التي بلغت أوجها في 2007، جراء الارتفاع الحاد في أسعار النفط وتوفر السيولة من عائدات “البترودولار”، حسب التقرير.
ومع الهبوط الحاد في أسعار النفط، تراجعت الاستثمارات العربية في قطاع العقارات التجارية بواقع النصف.
 
وفيما تراجعت “شهية” العرب للاستثمار في أوروبا بنسبة 12 في المائة، من 3.2 مليار دولار إلى 2.8 مليار دولار، ارتفعت الاستثمارات في المملكة المتحدة – تحديداً لندن – بواقع 4 في المائة، من 2.7 مليار دولار خلال النصف الأول من العام الماضي، إلى 2.8 مليار دولار خلال نفس الفترة العام الحالي.
وأوردت بعض التقارير الأخيرة أن السوق العقارية في المملكة المتحدة “أظهرت بوادر إيجابية للتعافي بعد التغيرات التي شهدتها السوق مؤخراً في الأشهر الـ 18 المنصرمة.”
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد