إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

رسالة اعتذار إلى الشاعرة فيفيان صليوا

Ali(11)علي أبو مريحيل
من يوميات الحرب
أعتذر .. لا لأني تحرّشتُ ذات حلم بضفائر شَعركِ الذهبية
ولا لأني تساءلت بيني وبين عيني : كيف للربيع
أن يخلع ثوبه الفصلي ويُبعث بشراً سوياً !
أعتذر .. لا لأني أطفأتُ ضوء القمر حين نثرتُ
 ما قطفتُ من نجوم عينيك على جسد المساء !
ولا لأني رقصتُ عارياً حين علمتُ أنَّ اسمينا
يتقاطعان في أكثر من حرف واحد !
أعتذر .. فقط لأني قد أموت قبل أن يتاح لي
 أن أقول لك يوماً : كم أنت جميلة
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد