إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صناعة الموت

د . جواد المتروكد . جواد المتروك
لقد استميت العنوان من قناة العربيه الذى يعرض اسبوعيا من تقديم المذيعه ريما صوالحه على فكره كانت المذيعه الفاضله ريما بدايتها فى الاعلام فى تلفزيون الكويت وكانت مميزه فى تقديم الاخبار السياسيه وبعد ذلك تركت الكويت والتحقت بقناة الجزيره القطريه ولم تستمر وانتقلت الى قناة العربيه ومازالت فيها عودا ذا بدء فبرنامج صناعة الموت نود ان نسلط الضوء على تسمية صناعة الموت مثل ماتقول المذيعه ريما من يمول من يسوق من ينفذ ومن هؤلاء الارهابين هل هم اسلاميون مثل مايدعون ام تكفيريون اى ان هؤلاء يكفرون من ليس على خطهم او يؤمن بفكرهم وهناك جماعات ارهابيه ليس هم اسلاميون مثل منظمات انفصاليه مثل منظمة ايتا الاسبانيه ومنظمه الباسك ومنظمة الار اى تى الايرلنديه ومنظمة الجيش الاحمر اليابانيه ومنظمة ابو سياف الفلبينيه ومنظمات وتسميات وكلها مصنفه بالمنظمات الارهابيه كالقاعده وحركة طالبان وجند الشام وجندالله وجيش محمد والقاعده المغرب العربى و القاعده فى بلادالرافدين مجموعات ارهابيه تطلق على نفسها حركة المجاهدين الاسلاميه نود ان نعرف من يمول هؤلاء الجماعات لو نظرنا الى الجماعات الغير اسلاميه على حسب ادعاء هذه الجماعات بالاسلاميه نجد ان هذه المنظمات الاجنبيه تمول من قبل اصحاب النفوذ السياسى ومن قبل الرأسماليين ومن جماعتهم المتواجديين فى العالم ويطالبون بقضاياهم المصيريه وحقوقهم كمثال بين انهم بين دينهم الكاثوليكين وبين البرستاتيين ويعتبرون انهم الاكثريه ولابد ان يحكموا بلدهم وكان الصراع دام اكثر من عشرين سنه راح ضحيتها بين الجيش الايرلندى المحظور وبين حكومة بريطانيا وفى نهاية المطاف تم الاتفاق فيمابينهم وقد حصلوا على مطالبهم برعايه امريكيه وعلى الجانب الاخر فى اوروبا منظمة اياتا الاسبانيه والشطر من الباسك الاسبانى ومطالبهم بحق حكم ذاتى والانفصال عن الحكومه المركزيه والافت من هذه المنظمات اذا ارادت ان تقوم بعمل ما تنذر السلطه المعنيه بفتره لتجنب وقوع ضحايا او التقليل من وقوع ضحايا عكس الجماعات الارهابيه التى تطلق على نفسها الجماعه الاسلاميه الجهاديه باختيار الاماكن المكتظه بالناس من المدنيين وقتل الابرياء من النساء والاطفال والفقراء والمساكين باستخدامهم العبوات الناسفه وتحويل هؤلاء المساكين الى اشلاء او قطع الروؤس والتكبير عليها هذا فى البلدان العربيه والاسلاميه كالعراق وافغانستان وباكستان وايران من قبل مايطلقوا على انفسهم جند الله من يمول هؤلاء اكيد هناك دول او منظمات او فئات تدعم هؤلاء لاغراض اجنده سياسيه وخلق عدم استقرار لهذا البلد وكذلك هناك اجهزه مخابراتيه لعمليه ضغط سياسيه على دوله اخرى وهكذا ومن يسوق هناك اطراف اخرى لمصالح سياسيه ايضا ولاغراض ابعاد هؤلاء الجماعات عن مناطقهم واستخدامهم كورقة ضغط على هذه الدوله ومن يقتل اى الذى حرم من لقمة العيش او آمن بهذا الفكر المظلل من خلال البيئه التى عاش بها والذين استقطبوه وغسلوا عقله عن طريق المسكرات او باحاديث باطله عن النبى محمد صلى الله عليه واله وسلم او بتأويلات باطله وتفسير خاطء من القران الكريم وتزويده بالمال الكثير حتى يتيقن ان الذى يقوم به عملا جهاديا وفيه اجرعند الله وسوف تفطر مع الرسول (ص) وسوف يستمر هذا المسلسل الارهابى فى قتل الابرياء والاعتداء على حرمات الله والتعدى على وطنه ومؤسسات الدوله وزعزت امن البلاد فحفظنا الله من شرورهم وحفظ الله بلادنا من اعمالهم الوحشيه الاجراميه وقاتلهم الله . هذا ودمتم سالمين . والله المستعان .
 د . جواد المتروك
                                  كاتب كويتى
              [email protected]
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد