إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المخابرات الأمريكية: 57% من المصريين يعيشون بالعشوائيات والريف.. وتلوث الغذاء والماء والكبدي الوبائي أهم الأمراض التي تصيب المصريين

3ashweatكشفت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية (C I A) في تقرير مفصل – نشره موقعها على الانترنت – عن معلومات دقيقة مدعمة بالأرقام عن كافة نواحي الحياة في مصر، وفقا لإحصائيات صادرة في يوليو 2009. فبحسب التقرير، فإن عدد سكان مصر- وفقا لآخر إحصاء أجرته وكالة المخابرات الأمريكية في يوليو 2009- يبلغ 83 مليونا و82 ألف و869 نسمة، يعيش 43% منهم في الحضر، بينما 57% يعيشون في الريف والمناطق العشوائية.
وأوضح التقرير أن نسبة من هم أقل من 14 سنة يمثلون 31.4 % من إجمالي عدد السكان، بينما يصل عدد السكان من سن 15 حتى 64 عاما 63.8% من عدد السكان، فيما يمثل من هم فوق 65 عاما نحو 4.8 مليون نسمة من الجنسين.
ويبلغ عدد الذكور أكثر من نسبة الإناث في المرحلة العمرية حتى 65 عاما، حيث يشير التقرير إلى أن نسبة عدد الذكور لكل أنثى تحت 15 عاما تمثل نحو 1.05 ذكر لكل أنثى، و1.02 ذكر لكل أنثى في الفترة العمرية من 15 إلى 64 عاما، فيما تبلغ نسبة الذكور للإناث 74. ذكر لكل أنثى في الفترة العمرية فوق 65 عاما، وفقا لآخر تقدير أعدته وكالة المخابرات المركزية العام الجاري 2009.
وقدر التقدير عدد حالات الوفيات بين المواليد ب 72.26 وفاة لكل ألف مولود، وبالنسبة لمعدل وفيات الأطفال، بلغ معدل الوفيات بين المواليد يقدر ب 27.26 وفاة لكل ألف مولود حي، بينما تبلغ وفيات المواليد 81 مولود لكل ألف مولود حي في بلدان العالم الأخرى.
وأضاف التقرير أن نسبة الوفيات بين المواليد الذكور تبلغ 28.93 وفاة لكل 1000 مولود ذكر، بينما تبلغ وفيات المواليد الإناث 25.51 وفاة لكل 1000 مولودة أنثى.
وتبلغ نسبة الوفيات في مصر سنويا 5.08 نسمة لكل 1000 نسمة، في حين تبلغ نسبة المواليد سنويا 21.7 مولود لكل 1000 نسمة سنويا، وفقا لآخر إحصاء في يوليو 2009.
وقدرت المخابرات الأمريكية نسبة الخصوبة في المصريات لهدا العام 2009 ب 2.66 طفل لكل امرأة، بينما أشارت إلى أن متوسط أعمار الرجال في مصر 69.56 عاما.
وفيما يتعلق بأخطر الأمراض التي تهدد صحة المصريين، فقد حصرها التقرير في الأمراض الناجمة عن تلوث الماء والغذاء، ومنها الإسهال البكتيري، والكبد الوبائي ( A )، والحمى التيفودية، والبلهارسيا، وحمى الوادي المتصدع هي أخطر الأمراض التي تصيب الإنسان المصري.
وقلل التقرير من خطورة مرض إنفلونزا الطيور، مؤكدا أن المرض لا يمثل في مصر أي خطورة تذكر بالنسبة لما يمثله لمواطني الولايات المتحدة.
وكشف التقرير أيضا أن عدد المصابين بمرض الإيدز في مصر يفوق 9200 شخص، وفقا لتقديرات عام 2007، وان أكثر من 500 شخص لقوا حتفهم في مصر متأثرين بالمرض.
وهذه الأرقام أضعاف الأرقام المعلنة من وزارة الصحة المصرية التي قدرت عدد المصابين حتى نهاية يونيو من العام الماضي 2008 بـ 3151 مصاب منهم 803 أجنبيا تم ترحيلهم إلي بلادهم والبقية من المصريين، ومن بين المصريين الذين أصيبوا بالمرض 1294‏ مازالوا على قي الحياة.
 
وأشار التقرير إلى إن معدل الإصابة بالإيدز في مصر وفقا لإحصائيات 2001 يقدر بأقل من 1.% يوم أن كان عدد السكان 72.12 مليون نسمة.
يذكر أن أعلى نسبة إصابة بالمرض هي في جنوب أفريقيا حيث يقدر عدد المصابين بنحو 5 ملايين و700 ألف شخص، تليها نيجيريا 2مليون و600 ألف شخص، و الهند 2مليون و400 ألف، بينما يقدر عدد المصابين على مستوى العالم بنحو 23 مليون مصاب.
وبالنسبة للدول العربية تقدر أعداد المصابين في الجزائر والمغرب ب 21 ألف مصاب لكل منهما، واليمن 12 ألف مصاب، وليبيا 10 آلاف مصاب، وتونس 3700 مصاب، وعمان 1300، والبحرين 600، والعراق وسوريا ب500 لكل منهما.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد