إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صهوة العشق !!

Zaghlool(1) د . لطفي زغـلول
www.lutfi-zaghlul.com
 
أُحَاوِلُ أن أتَرَجَّلَ ..
عَن صَهوَة ِالعِشق ِ.. لَيلا ًنَهَارا
وَأُعلِن ُ أنِّي اتَّخَذت ُالقَرَارا
وَلكِنَّنِي .. حِينَ ألقَاك ِ ..
يَشتَعِل ُالشِّعر ُ.. نَاراً وناراً ونارا
 
تُطَارِدُنِي النَّار ُ.. أنَّى أسِير ُ ..
مَسَاراً مَسَارا
تُحَاصِرُنِي .. كَيفَ أهرُب ُ مِنها ..
وَأنجُو .. وَهَل أستَطِيع ُ فِرَارا
 
أُحَاوِل ُأن أتَجَنَّبَ صَيدِي
وَأعتَرِف ُالآنَ أنَّـك ِصَائِدَة ٌ.. لا تُجَارى
وَلكِنَّنِي حِين َأصحُو مِنَ الوَهم ِ..
أُدرِك ُ.. أنّا غَرِيبان ِ..
رَأياً .. وَرُؤيا .. وَدَارا
وَأنَّ وُصُولَك ِ لِي .. وَوُصُولِي إليك ِ ..
مُغامَرَة ٌ.. قَد تَكُون ُ نِهايَتُها ..
نَكسَة ً وَانتِحَارا
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد