إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ترشيح سيف الإسلام القذافى لرئاسة القيادة الشعبية فى ليبيا بصلاحيات أعلى من «البرلمان ومجلس الوزراء»

Seeef(5)رشحت القيادات الشعبية فى ليبيا سيف الإسلام القذافى لمنصب رئيس القيادة الشعبية على مستوى ليبيا، مما يضفى عليه غطاء قانونياً ويمنحه صلاحيات واسعة. ويأتى قرار القيادات الشعبية استجابة لمطلب العقيد معمر القذافى, قائد الثورة، بإيجاد صيغة تمكن نجله سيف الإسلام من تولى منصب واسع الصلاحيات، كى يتمكن من خدمة ليبيا وتنفيذ مشروعه الإصلاحى.
 
 
 
قالت القيادات الشعبية فى اجتماعها، الذى عقد خصيصاً لمناقشة اقتراح القذافى، أمس الأول، بطرابلس إنها «تزكى كلام القائد»، موضحة أن لديها ثقة كاملة فيما يقول، وأضافت أن منصب رئيس القيادات الشعبية الاجتماعية على مستوى ليبيا هو المنصب الملائم لسيف الإسلام، لأنه يتماشى مع متطلبات المنصب التى أشار إليها القذافى فى اجتماع سابق، إذ يندرج تحته – حسب اللوائح الداخلية للقيادات – كل من مؤتمر الشعب العام (البرلمان)، واللجنة الشعبية العامة (مجلس الوزراء)، والأجهزة الأمنية.
 
 
 
يذكر أن القائد معمر القذافى تناول القيادات الشعبية فى مجموعة من الخطابات منذ عام ١٩٩٥، حيث ذكر أن منصب رئيسها غير محدد بوقت، كما أشار فى تلك الخطابات إلى أن القيادة الشعبية ربما ستحل محل قيادة الثورة.
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد