إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“المثليات” أكثر من “المثليين” في الجيش الأمريكي

 Army
كشفت إحصائيات جديدة، عن أن نسبة النساء المسرحات من الجيش الأمريكي، في العام الماضي بسبب مثليتهم الجنسية، أكثر من عدد الرجال الذين سرحوا للسبب نفسه. ووفقاً لبيانات وزارة الدفاع التي حصل عليها مركز “بالم للدراسات” في جامعة كاليفورنيا، فإن النساء اللواتي تم تسريحهن طبقاً لقانون “لا تسأل.. لا تخبر” المعمول به في هذا الشأن، فاق عدد الرجال في عدد من قطاعات الجيش المختلفة لأول مرة منذ إصدار القانون.
 
 
 
وكان القانون المعروف بـ”لا تسأل..لا تخبر” قد تم اعتماده عام 1994، للتعامل مع المثليين في القوات المسلحة الأمريكية، التي تمنع قوانينها ضم المثليين المجاهرون بمثليتهم، من دخول القوات المسلحة، لذا يحث القانون المثليين إخفاء ميولهم الجنسية، وإلا سوف يطردون من الجيش.
 
 
 
 
 
ففي سلاح الجو تم تسريح 56 امرأة، مقابل 34 رجلاً بسبب مثليتهم، وفقاً لمركز الأبحاث ليتكون المرة الأولى التي يشهد فيها سلاح الجو هذا النوع من القضايا منذ صدور القانون.
 
 
 
وبينت الإحصاءات أن نسبة المسرحات من النساء بلغت 36 في المائة، في الوقت الذي تشكل فيه الناسء حوالي 14 في المائة من إجمالي عدد القوات المسلحة الأمريكية.
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد