إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

منظمات يهودية تخطط لتفكيك الأقصى ونقله لمكة

AlAQsa
ذكرت مصادر صحفية صهيونية أن الكثير من المنظمات اليهودية المتطرفة تتمنى تدمير المسجد الأقصى المبارك ومسجد قبة الصخرة أو تفكيكهما ونقل حجارتهما إلى مكة المكرمة.
وأشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” إلى قول يهودا عتصيون الذي ينتمي الى زعماء التنظيم اليهودي السري وتآمر لتفجير مسجد قبة الصخرة فى السابق: “إن تفجير قبة الصخرة لا بد أنه سيأتي إذا لم تتمكن الدولة من تفكيك المبنى ونقله الى مكة كبادرة طيبة تجاه (النبي) محمد” صلى الله عليه وسلم.
وأضافت الصحيفة: إن جيرشون سولمون (زعيم أمناء جبل الهيكل ) يتبنى هو أيضا رؤيا النقل بعد تفكيك المساجد من قبل مهندسي الجيش الصهيوني ونقل حجارتها إلى مكة.
إعادة بناء الهيكل:
وتابعت الصحيفة: إن عشرات الجمعيات بينها جمعية (محبو الهيكل) برئاسة البروفيسور هيلل فايس و (حي قيوم) التى يتزعمها يهودا عصيون و (جبل همور) برئاسة الحاخامين من يتسهار اسحق شبيرا ودودي دافيدكوفتش و (معهد الهيكل) برئاسة الحاخام يسرائيل هرئيل “تعمل حاليا لإعادة بناء ادوات الهيكل وتحاول تنمية بقرة حمراء رمادها يطهر الكهنة من دنسهم ويحيكون ملابس الكهنة، ويعقدون اجتماعات لدراسة فقه الهيكل ويدربون خدمة الهيكل ويهيئون القلوب نحو اليوم الذي سيأتي في زمن قريب”.
وتابعت “يديعوت أحرونوت”: إن مدارس دينية في القدس تشتري منازل وأراضيَ كي تدس مستوطنين يهودًا في حلق العرب إحداها أيضًا تمول حفريات أثرية في مدينة سلوان (داود).
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد