إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

على خلفية الصراع بين التيارين المحافظ والليبرالي.. الحكومة السعودية تغلق عددا من الصحف الالكترونية

So7of(5)أغلقت السلطات المسؤولة في المملكة العربية السعودية، عدداً من الصحف الالكترونية، وحجبها عن شبكة الانترنت، في خطوة وصفها متابعون للشأن السعودي بأنها خطوة إلى الخلف في مجال الحريات الصحفية والإعلامية. فقد قامت هذه الجهات بإغلاق صحيفة “سبق” الالكترونية، الأكثر شهرة في المملكة، كذلك إغلاق صحيفة “الوئام” الالكترونية، وعدد من المنتديات، فيما تعرض موقع “لجينيات” إلى قرصنة منعت ظهوره حتى الآن على الشبكة العنكبوتية.
 
 
وبحسب المعلومات المتسربة من أصحاب هذه المواقع فان سبب المنع، يعود إلى موقف هذه المواقع، من قضية الاختلاط في جامعة الملك عبدالله بن عبد العزيز، ونشرها لفيديو تم تصويره خلال حفل الافتتاح يظهر بعض الراقصين من الشباب والفتيات، كذلك مساندة هذه المواقع للشيخ سعد الشثري، عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، في موقفه المعلن من قضية الاختلاط في الجامعة المذكورة، والذي تم بسببه إقالته من الهيئة.
 
 
إلا أن مراقبون يرون ان الهجوم الدائم من قبل هذه المواقع على الشيعة، أسهم إلى حد كبير في اتخاذ قرار إغلاقها، وما القرصنة التي تعرض لها موقع “لجينات” المقرب من الأمير نايف بن عبد العزيز وزير الداخلية السعودي، والشخصية الأكثر مقاومة لتوجهات الملك عبدالله، من قبل جهات عرفت على نفسها بأنها شيعية، إلا مؤشر على ذلك.
 
 
ويأتي إغلاق هذه الصحف الالكترونية، في الوقت الذي يدور فيه صراع خفي بين الملك عبدالله بن عبد العزيز، ورجال الدين المتشددين، في محاولة منه لجعل المملكة أكثر تحررا.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد