إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كيف لحجر !!

يُسر فوزييُسر فوزي
 
كيف لحجر أن ينزع عن الزهور أكفانها

أحتويك بينأصابعي
تتنسم راحة يدي عطر الأرض
تمتد لتخترق جدار الصمت
تتفتت القيودالمتغلغلة بين يدي
و تحيل خطوط كفى
تضاريس مطرزة و سنابل منالعطاء

تتسلق أغصانك الندية
أصابعي
أخر سجية
لمعانقة
الورودالمكحلة العينين
و شرنقات الفراشات
أشجار زيتون
تلوح بوشاحها الملون
معلنة انصهار المواسم
عبر أزمنتك
تتفجر أوردتي
و تهتز يدي
من فرطالدهشة
كيف لحجر أن ينزع عن الزهور أكفانها
لتبعث من جديد
تراتيلالمحبة
تمطرنى تسابيح السماء

و تحتضن الأرض أحجارها
و يبادلهاالحجر
ألوان العشق
يقبض على العشب المخضب
بكلتا يديه
و يرتضع الكرامةمن رحمها
بلهفة شفاه رضيع

أحتويك ثانية بين يدي
أحمل وجعى علىكتفي
و أمضى عبر أزمنتك
أنهل أريج الفردوس
متلحفة بعطر سير الأنبياء
وصفحاتك المخضرة
تلتف ثانية بين يدي

أحتويك بأصابع من شبق
حجرا يتلوهحجر
و أنسج بيتا فوق أرض الأنبياء
أرض عانقتها أبواب السماء
و أحمل روحيبين كفي
و أسندها على ذاك الجدار
تحط الرحال بسلام

 
انتهت………………..
 
تونس في تشرين الثاني 2009
 
وإلى لقاء قادم لكم تحيات…يُسر فوزي
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد