إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ليتهم يفعلون هذا في بلادنا العربية!

ليتهم يفعلون هذا في بلادنا العربية!

بقلم: زياد ابوشاويش

جامعة شيكاغو الأمريكية تصدت لرئيس وزراء العدو الصهيوني السابق ووصفته بالإرهابي والفاشستي عند قيامه بإلقاء محاضرة في أحد قاعاتها، وأوردت مصادر مختلفة أن طالباً أمريكياً هم بإلقاء حذائه في وجه أولمرت على طريقة ما جرى مع الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الإبن، وأنه تم إيقاف تصوير الجزء الأخير من المحاضرة لمنع مشاهدة الردود الحافلة بالإهانة من جانب الطلاب لمرتكب مجازر غزة، كما طلب أولمرت عدم توثيق المحاضرة من قبل الجامعة.

جاءت زيارة رئيس وزراء العدو الصهيوني للجامعة لإلقاء محاضرة والاستقبال القاسي الذي حظي به ليؤكد التحول الذي طرأ على الرأي العام في الولايات المتحدة الأمريكية بعد إقرار نتائج تقرير جولدستون وإدانته الواضحة لجرائم الحرب التي ارتكبتها قوات الاحتلال الاسرائيلي أثناء عدوانها على قطاع غزة، وأبدى مراقبون سياسيون أمريكيون قلقهم من تحول نسبة متزايدة من الأمريكيين ضد الكيان الصهيوني في تناقض مباشر مع سياسة الإدارة الأمريكية تحت قيادة باراك أوباما، وفي تفاصيل الخبر الذي أوردته عدة مصادر من بينها السي ان ان الأمريكية أن أولمرت قال بطريقة إستعلائية أن القدس لليهود وأنه لا يستطيع أحد إثبات ملكيته التاريخية لها باستثناء دولته اللقيطة وهنا بالتحديد تلقى ردوداً شديدة من الشتائم والاتهام بالكذب وبأنه قاتل ومجرم حرب وغيرها. ولم يقتصر الاحتجاج على من تواجد في قاعة المحاضرة بل أكثر خارجها وفي الممرات المحيطة بها.

وحول ما تقدم وبعد أن شاهدنا الكثير من المسؤولين الصهاينة يحطون رحالهم في أكثر من بلد عربي، ألا يحق لي ولكل مواطن عربي أن يتساءل لماذا يحترم هؤلاء عندنا ؟ ولم لا نفعل كما فعل طلاب شيكاغو؟

[email protected]

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد