إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ليس من عادتي البكاء

خيري حمدان

 

ليس من عادتي البكاء

لكن صيفاً مَرّ ولم أتلقَّ دعوةً لعرس

أو لقاءٍ عابرٍ عند ناصية الشارع

في المقهى، في الحانوت وعند الحكواتي!

لم تصادفني عيناك الكحلى

وبقيت أسيرُ على شاطئ البحر حتى الخريف

صرخت الملائكة في وجهي

أغرب عن هذي الديار،

دعِ الأمواج تتكسّر وحيدة

لا وجود لك في قاموس الأبديّة

 أنت الآن غيرك في وطنٍ بديل

حاول أن تبتسم في المرآة  

لا تستسلم لظلّك، لا تصدّق ما تراه

قد تنعكس وأنت المهزوم هرِماً، قبيحاً

مكبّلاً، وحيداً، مُعْدَماً، يافعاً، فقيراً

ووقِحاً تطّاول على الجلاد

وصاح قبل أن تسقط المقصلة فوق الرقبة

ألف لا!

 

ليس من عادتي الضحك أو البكاء

لكن صديقاً مات قبل يومين وآخر وآخر

ومن فرط الموت عشتُ رُغْمَ أنفِ الحياة!

 

قبل يومين لا أكثر

شاركت في جنازة جارٍ وآخر وآخر

الأول قتل عند عنق البئر قبل أن يرتوي

والآخر مات قهراً، انفجر الفؤاد في لحظة

انعتاق وتوحّد وارتقاء

 

ليس من عادتي البكاء

فأنا أعاني من احتباس الدمع

منذ أن كان الشرق وجهتي

منذ أن أصبح الشرق مكّتي

 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد