إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المحكمة العليا تبيع عمارات هي الاغلى من نوعها لرجل الاعمال سايمون حلبي بعد افلاسه

Saymonكلفت المحكمة العليا في لندن مصفّين ببيع عمارات مكاتب هي الأغلى من نوعها في العاصمة البريطانية يملكها رجال الأعمال السوري الأصل سايمون حلبي. وقالت صحيفة “لندن إيفننغ ستاندارد” الأربعاء إن ست عمارات مكاتب فخمة يملكها حلبي، من بينها برج أفيفا في حي المال وعمارة مصرف “بي جي مورغن” الأميركي، سيتم بيعها لتحصيل ديون من رجل الأعمال السوري الأصل بعد انهيار امبراطوريته العقارية.
 
واضافت الصحيفة التي تصدر مساء كل يوم وتوزع مجاناً أن حلبي (59 عاماً)، المالك السابق لسلسلة صالات الجمباز (إسبورتا) التي اعلنت افلاسها مؤخراً، وقع ضحية الأزمة المالية الراهنة، بعد تصنيفه في المرتبة الرابعة عشرة على لائحة أثرياء بريطانيا قبل عامين بثروة مقدارها ثلاثة مليارات جنيه استرليني.
 
واشارت الصحيفة إلى أن العمارات الست، التي يملكها حلبي عبر سلسلة من الشركات، هي جزء من حقيبة عقارية استثمارية تساوي قيمتها الآن 929 مليون جنيه استرليني، واستخدمها كتأمين على قرض مقداره مليار و150 مليون جنيه استرليني.
 
وكانت الصحيفة نفسها كشفت مطلع الشهر الحالي أن بلدية وستمنستر في لندن تخطط للحجز على العمارات الست، بعد وقوع مالكها حلبي ضحية الأزمة المالية، وفقدانه ملكية عقارات فخمة جراء فشله في سداد قروض تجاوز حجمها 620 مليون جنيه استرليني، أي ما يعادل مليار دولار.
 
واضافت أن البلدية المسؤولة عن مناطق وسط لندن هددت بوضع يدها على ملكية منازل فخمة يملكها الحلبي وقُدّر قيمة بعضها بحدود 20 مليون جنيه استرليني وهي شاغرة منذ ثماني سنوات.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد