إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كغابة من الإناث

aliعلي أبو مريحيل
(من يوميات الحرب)
أخيراً سقط الحرف الفاصل بيني وبين حبيبتي, معلناً انتهاء الفصل الأخير من الموت
ها هي السماء تسدل ستائرها الزرقاء على آخر الطائرات, وها هي الأرض تعود إلى
كرويتها, والعصافير إلى صباحاتهـا, والأنفاس إلــى مجاريها .. كـأن شيئاً لـم يكـن !
 وهــا هــو صوتـك يأتـي مرتجفاً ليطمئـن علـــى مـا تبقــى منــي علـى قيـد الحيــاة .
 
استمع إلى نوارسي الداخلية فأطمئن على ملوحة قلبي بعد أن عاد إلـى مكانه الطبيعي
وآخذ نفساً عميقاً عميقاً فأطمئن على سلامة الرئتين, أراود اسمك ولا أخفق في إغواء
بناتـه الخمس .. الآن أستطيــــع أن أؤكـــد لكــل مــا ينبض بالشـك فيك أنـي نجوت .
 
ويأتي اللقـــــاء .. ها أنت تتقدمين نحوي كغابة من الإناث توحدت في شجرة واحدة,
 عباءتك السـوداء, عطرك المفضل, شالك الوردي .. مفـــاتيح هزيمتي الحمــــراء,
 كــم مـــرة يجب أن أمــــــوت أمامك, كي تدركي أني مــــا زلت علـــى قيـد الحــب
 وأنه لم يعـد يفصلني عنك سـوى همسة واحدة ونظرة غائبة ونصف قبلة .. كنا على
مشارفهــا قبل أن توقظني غـــارة جديدة , لتؤكد لـــي أن سقـوط الحرف الذي يفصل
 بيني وبينك لـم يكن إلا حلماً جميــــلا  !!
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد