إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مناورات إسرائيلية – أمريكية بريئة !!

مناورات إسرائيلية – أمريكية بريئة !!

بقلم: زياد ابوشاويش

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية والناطق باسم الحكومة الاسرائيلية أن المناورات الأكبر في تاريخ الدولة العبرية بالمشاركة مع أمريكا هي مناورات لا تستهدف أي دولة أو جهة في منطقة الشرق الأوسط وليس لها أي علاقة بمجريات الأحداث في المنطقة، وبالمختصر المفيد هي مناورات بريئة وتجريها الدولتان للتسلية، أو كما قالتا للدفاع عن هجوم متعدد الجبهات يستخدم فيه عدد كبير من الصواريخ البالستية بعيدة المدى وقصيرته وكذا المتوسط منه.

المناورات وإسمها “كوبرا شجرة العرعر” أقلقت دول الجوار وأخذها العديد من المراقبين على محمل الجد باعتبارها بروفة الحرب القادمة على إيران وربما سورية أيضاً وقدم هؤلاء البراهين على ذلك من خلال التنويه ليس فقط بحجم المناورات والأسلحة والمعدات المستخدمة فيها بل وكذلك بطبيعة هذه المناورات الموصوفة من الدولتين بالدفاعية وهي في جوهرها هجومية وتحتوي على بروفة لحرب على جبهات متعددة وفي ظل ظروف خطرة تنطلق فيها الصواريخ من كل اتجاه نحو إسرائيل.

إن ما وصلت إليه المحادثات حول الملف النووي الإيراني والمخرج المشرف للجميع الذي اقترحه محمد البرادعي سيلقي بظلاله على نتائج هذه المناورات لإفراغها من محتواها الذي بنيت على أساسه باحتمال المواجهة مع إيران وحلفائها في المنطقة وسيلجم الاندفاع العدواني للكيان الصهيوني وخاصة بعد إلغاء تركيا مشاركة إسرائيل في مناورات متعددة الأقطاب على أراضيها قبل وقت قصير واستبدلتها بمناورات مشتركة مع الجمهورية العربية السورية. إذن هي مناورات ليست بريئة مطلقاً لكن مفاعيلها لن تساوي أكثر من صفر.

[email protected]

  

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد