إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

بسبب حلقة الاتجاه المعاكس عن النقاب.. شيخ الأزهر يدرس مقاضاة “الجزيرة”

Tantawe(9)
يعتزم د. محمد سيد طنطاوى شيخ الأزهر إقامة دعوى قضائية ضد كل من الداعية السورى الشيخ عبد الرحمن الكوكى وقناة الجزيرة القطرية وذلكبسبب الحلقة الأخيرة من برنامج الاتجاه المعاكس الذى يقدمه فيصل القاسم، والتى تناول فيها قرار شيخ الأزهر بمنع النقاب فى المعاهد والجامعة، وتناول فيها الكوكى شيخ الأزهر بالنقد حيث اتهمه بأنه اغتال الأزهر ، مضيفا أنه سيتقبل التعازى فى المشيخة على موقع الجزيرة نت.
 
وحسبما أكد مصدر داخل المشيخة أن شيخ الأزهر ينوى عقد اجتماع لمجمع البحوث الإسلامية خلال أيام لبحث إعداد رد شافٍ حول الرأى الشرعى للنقاب، تعده لجنة البحوث الفقهية، وأضاف المصدر أن طنطاوى كان فى حالة غضب شديد بعدما شاهد الحلقة واعتبرها إهانة لشخصه، حيث قال عنه عبد الرحمن الكوكى خلال الحلقة “تحية إلى صاحبات الرفعة والفخامة إلى المسلمات المنقبات ثم المتحجبات المتجلببات اللواتى يرفضن الانسياق وراء الطرح الصهيوأمريكى الذى جاء على لسان ما يسمى بشيخ الأزهر“.
 
ثم تساءل الكوكى لماذا اختار شيخ الأزهر هذا التوقيت؟، مضيفا أن هذا التوقيت جاء متزامنا مع تقرير جولدستون للتستر على الخونة، التوقيت جاء متزامنا مع الهجوم على الأقصى وتهويد الأقصى والتغطية على ذلك، وللتشويش على المصالحة الفلسطينية، يتزامن مع الهجوم الصليبى الأوروبى السافر على حجاب المرأة.
 
وزاد الكوكى على ذلك بأن ما فعله شيخ الأزهر يعتبر “خيانة وجريمة ضد الإسلام”، مضيفا أن شيخ الأزهر يتولى منصبا لا يستحقه، فهو- على حد قول الكوكى- “يشارك بحملة صليبية ضد الإسلام، عدوه الأول الحجاب والعفة والنقاب وأنهى الكوكى حديثه قائلاً “عليه أن يستقيل، أقول له اذهب إلى بيتك أو توظف عند ساركوزى، عليك أن تصبح مستشارا لساركوزى أو لجورج بوش أو لمن صافحته شمعون بيريز“.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد