إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أطلّ من وجهها فرح

موسى أبو كرشموسى أبو كرش
 
حين إشتدّ عودها,أطلّ من وجهها فرح..وعلى أردانها أشرقت زهور ..وفي مروجها خفق طير..
كانت يدها تخبئ نجمة..وعلى شعرها غفا ليل.. ومن شفتيها سال عقيق…
سألتها: أين بلبلك الموشّى بزغب من نور ؟
قالت: صدمته غيمة..وخطفه برق..فاستراح في شآبيب المطر!
قلت: إلى الأرض عاد…فهل أعددت له الكفن؟
قالت: تلاشى, وقد يغدو سنبلة قمح, تملأ الأرض اخضراراً وضياء.
قلت: أمامك حول فتريثي.
قالت: لا أحب زفير البشر؟
قلت : ولمن تخبئين النجمة إذا ؟
قالت: لمولود لا يحب السفر.
قلت : أتعرفين بعضا من ملامحه؟
قالت: يشبه أهل هذه البلاد..غيور, ملول,سريع دفق الكلام,يحب النساء..ويهوى سقوط المطر!
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد