إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

كروبي: إيران ليست إسلامية ولا جمهورية

Krobeصرح رجل دين إيراني معارض الاثنين أن الحكومة الإيرانية فرغت الإسلام في إيران من مضمونه.  وقال مهدي كروبي زعيم حزب “اعتماد ميللي” المعارض “إنهم “الحكومة” أخرجوا الجمهورية الإسلامية عن مسارها حيث محوا الشطر الخاص بالجمهورية وفرغوا الشطر الإسلامي من معناه”. وكروبي هو واحد من أشد المنتقدين للرئيس الإيراني أحمدي نجاد.
 
وأوضح المعارض الإيراني المعروف في لقطة مصورة بثت على الموقع الإلكتروني لحزبه إنه “حقيقة لأمر عبثي أن يوجد في بلد فصيل واحد يحكم ويفعل ما يشاء بينما في الواقع هناك أطراف أخرى لا يمكن أن تقول شيئا”.
 
وعقب الانتخابات الرئاسية المتنازع عليها والتي جرت في حزيران/ يونيو الماضي وجه كروبي وشخصيات أخرى من المعارضة اتهامات إلى الحكومة بالتزوير ولم يعترفوا بإعادة انتخاب الرئيس نجاد لولاية ثانية.
 
وبعد أن أكد رجل الدين المعتدل كروبي وقوع عمليات تعذيب بل اغتصاب بحق معتقلين من المعارضة بدء القضاء الإيراني اتخاذ إجراءات قانونية ضده.
 
وقام بعض أنصار الرئيس نجاد يوم الجمعة الماضي بالاعتداء على كروبي خلال وجوده بمعرض الصحافة الدولي في طهران واضطر في نهاية المطاف إلى مغادرة المكان.
 
وأكد كروبي في المقطع المصور أن “هذه الإجراءات تهدف إلى دفعي للجلوس في بيتي لكنني لا أخشى هذه الاعتداءات وسأواصل الذهاب إلى الأماكن العامة”.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد