إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ملكة أنا

34نورة عزت
ملكـة أنا وعلى صدر عمري تعويـذة تحمل سـر الحياة
عرش من أحجار الخلـود قائمعلى غصن أعمـار الزمان
موكب تتزاحم فيه النجمـات
وشـلال ضوء يهديه لي وجـهالقمـر
نسمات ساكنـة في وجه الرياح تأذن لـ موكبـي بالمسير
أمـواج من خيـوطالشمس تنجلـي من عيـوني
تغطـي مساحـات السمـاء
ترسـوا على قـوارب عشقكـمبحـرة إلى عمقـي
امرأة أنا تسيدت مدينة قلبك ولن تبرحها
فقد أصابتها أعمقاللعنات
فـ لا جمر نار سيشعل سكينتها
وإن قرأت آلاف التراتيل والصلوات
قلبك مدينة عشق حر يأبى قيود الكلمات
فـ اكتفيت بعمق صمتك وإن يحيابين الأموات
تنبتُ بين مساحات عينيك زهرات مخضبة بلون عشقي
تنسكب أجزاءكجميعاً بين كفوفي لتتجمع قطرة واحده
فـ تشرق ابتسامة تهـدي دروبالعاشقين
جعلت مني مرآة تنعكس عليها ملامح نفسك
حتى أصبح همسـي تردداً لـأسـرار صوتك
سطـوراً تتوسـد عليها حتى كلماتكـ
أسكنتُ بين أنت وذاتك موجاتنفسي
وبين ذاتك وعيني آهات عميقه تصرخ باشتياق
فـ كفاني أني امرأتك
حينرأيتَ في شروقي غروبا لاحزانك
وشروقا لفجر أيامك
وهبتَ أعمارك شعوبا تُحييأوطاني
وأقمت لي حصوناً واسواراً من ضلوع صدرك
وسكينة وجدانك
سكنت بينأخاديد يدي وألقيت بيني مواطن اغترابك
واتخذت من روحك روحا لألف آدم فقطلتحتويني
تمنيتُ أن أترامى بينك خارج حدود المستحيلات
ذائبة كـ قطرات مطرعالقة بين جناحيك
فأتساقط عشقاً
على عصور تنتمي إلى زمن يحمل ألف عام منحب
ألف عام من حلم يهزم زمن البعـاد
أقسمت أن تنتظر ألف عام أخرى لأتساقطعشقاً عليك
عاهدتني ألا يستظل حر قلبك إلا بين كفوفي
وألا تبحر إلا بينشطآني
سكنت أعماق صمتي وغزوت كهوف عشقي
فـ استسلمت لموجك يرويني بسيلنبضك
فـ أشعرني بك من جديد
حبك علمنـي أن أتقن إعتلاء مملكـةالغـرور
توجتـني ملكـة على عرش حريـة آدميتكـ
تشربت منكـ عبـق الـ أنا حتىاستوطنت منه الـروح
وأيقنت أنك لي أأمـن سكـن
أصبحتُ يا حبيبي موجة غرست فيبحرك لا تشتاق الى شاطئ أو أي ميناء
ملأت عينيكـ بـ ملامح كل النسـاء
فـ كيفلا أرضـى بالـ غـرور لي وطـن
 
انتهت…..
 
وإلى لقاء يتجدد مع….نورة عزت

القاهرة في تشرين الثاني 2009

 

ملكـة أنا وعلى صدر عمري تعويـذة تحمل سـر الحياة
عرش من أحجار الخلـود قائمعلى غصن أعمـار الزمان
موكب تتزاحم فيه النجمـات
وشـلال ضوء يهديه لي وجـهالقمـر
نسمات ساكنـة في وجه الرياح تأذن لـ موكبـي بالمسير
أمـواج من خيـوطالشمس تنجلـي من عيـوني
تغطـي مساحـات السمـاء
ترسـوا على قـوارب عشقكـمبحـرة إلى عمقـي
امرأة أنا تسيدت مدينة قلبك ولن تبرحها
فقد أصابتها أعمقاللعنات
فـ لا جمر نار سيشعل سكينتها
وإن قرأت آلاف التراتيل والصلوات
قلبك مدينة عشق حر يأبى قيود الكلمات
فـ اكتفيت بعمق صمتك وإن يحيابين الأموات
تنبتُ بين مساحات عينيك زهرات مخضبة بلون عشقي
تنسكب أجزاءكجميعاً بين كفوفي لتتجمع قطرة واحده
فـ تشرق ابتسامة تهـدي دروبالعاشقين
جعلت مني مرآة تنعكس عليها ملامح نفسك
حتى أصبح همسـي تردداً لـأسـرار صوتك
سطـوراً تتوسـد عليها حتى كلماتكـ
أسكنتُ بين أنت وذاتك موجاتنفسي
وبين ذاتك وعيني آهات عميقه تصرخ باشتياق
فـ كفاني أني امرأتك
حينرأيتَ في شروقي غروبا لاحزانك
وشروقا لفجر أيامك
وهبتَ أعمارك شعوبا تُحييأوطاني
وأقمت لي حصوناً واسواراً من ضلوع صدرك
وسكينة وجدانك
سكنت بينأخاديد يدي وألقيت بيني مواطن اغترابك
واتخذت من روحك روحا لألف آدم فقطلتحتويني
تمنيتُ أن أترامى بينك خارج حدود المستحيلات
ذائبة كـ قطرات مطرعالقة بين جناحيك
فأتساقط عشقاً
على عصور تنتمي إلى زمن يحمل ألف عام منحب
ألف عام من حلم يهزم زمن البعـاد
أقسمت أن تنتظر ألف عام أخرى لأتساقطعشقاً عليك
عاهدتني ألا يستظل حر قلبك إلا بين كفوفي
وألا تبحر إلا بينشطآني
سكنت أعماق صمتي وغزوت كهوف عشقي
فـ استسلمت لموجك يرويني بسيلنبضك
فـ أشعرني بك من جديد
حبك علمنـي أن أتقن إعتلاء مملكـةالغـرور
توجتـني ملكـة على عرش حريـة آدميتكـ
تشربت منكـ عبـق الـ أنا حتىاستوطنت منه الـروح
وأيقنت أنك لي أأمـن سكـن
أصبحتُ يا حبيبي موجة غرست فيبحرك لا تشتاق الى شاطئ أو أي ميناء
ملأت عينيكـ بـ ملامح كل النسـاء
فـ كيفلا أرضـى بالـ غـرور لي وطـن
 
انتهت…..
 
وإلى لقاء يتجدد مع….نورة عزت

القاهرة في تشرين الثاني 2009

ملكـة أنا وعلى صدر عمري تعويـذة تحمل سـر الحياة
عرش من أحجار الخلـود قائمعلى غصن أعمـار الزمان
موكب تتزاحم فيه النجمـات
وشـلال ضوء يهديه لي وجـهالقمـر
نسمات ساكنـة في وجه الرياح تأذن لـ موكبـي بالمسير
أمـواج من خيـوطالشمس تنجلـي من عيـوني
تغطـي مساحـات السمـاء
ترسـوا على قـوارب عشقكـمبحـرة إلى عمقـي
امرأة أنا تسيدت مدينة قلبك ولن تبرحها
فقد أصابتها أعمقاللعنات
فـ لا جمر نار سيشعل سكينتها
وإن قرأت آلاف التراتيل والصلوات
قلبك مدينة عشق حر يأبى قيود الكلمات
فـ اكتفيت بعمق صمتك وإن يحيابين الأموات
تنبتُ بين مساحات عينيك زهرات مخضبة بلون عشقي
تنسكب أجزاءكجميعاً بين كفوفي لتتجمع قطرة واحده
فـ تشرق ابتسامة تهـدي دروبالعاشقين
جعلت مني مرآة تنعكس عليها ملامح نفسك
حتى أصبح همسـي تردداً لـأسـرار صوتك
سطـوراً تتوسـد عليها حتى كلماتكـ
أسكنتُ بين أنت وذاتك موجاتنفسي
وبين ذاتك وعيني آهات عميقه تصرخ باشتياق
فـ كفاني أني امرأتك
حينرأيتَ في شروقي غروبا لاحزانك
وشروقا لفجر أيامك
وهبتَ أعمارك شعوبا تُحييأوطاني
وأقمت لي حصوناً واسواراً من ضلوع صدرك
وسكينة وجدانك
سكنت بينأخاديد يدي وألقيت بيني مواطن اغترابك
واتخذت من روحك روحا لألف آدم فقطلتحتويني
تمنيتُ أن أترامى بينك خارج حدود المستحيلات
ذائبة كـ قطرات مطرعالقة بين جناحيك
فأتساقط عشقاً
على عصور تنتمي إلى زمن يحمل ألف عام منحب
ألف عام من حلم يهزم زمن البعـاد
أقسمت أن تنتظر ألف عام أخرى لأتساقطعشقاً عليك
عاهدتني ألا يستظل حر قلبك إلا بين كفوفي
وألا تبحر إلا بينشطآني
سكنت أعماق صمتي وغزوت كهوف عشقي
فـ استسلمت لموجك يرويني بسيلنبضك
فـ أشعرني بك من جديد
حبك علمنـي أن أتقن إعتلاء مملكـةالغـرور
توجتـني ملكـة على عرش حريـة آدميتكـ
تشربت منكـ عبـق الـ أنا حتىاستوطنت منه الـروح
وأيقنت أنك لي أأمـن سكـن
أصبحتُ يا حبيبي موجة غرست فيبحرك لا تشتاق الى شاطئ أو أي ميناء
ملأت عينيكـ بـ ملامح كل النسـاء 

 فـ كيف لا أرضى بالغرور لي وطن
 
انتهت…….
 
وإلى لقاء يتجدد مع…..نورة عزت
القاهرة في تشرين الثاني 2009
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد