إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

(( كَحّلتُ عينَيْك بالأحلام ))

Husain(7)(1)للشاعر حسين حرفوش
 
القَـلْبُ بَـحْـرُكِ سِــيرِي فيهِ وانْطَـلِـقِي …سَـيُنِيرُ دَرْبَكِ في لَيْلِ الهَــــــوَىَ.. أَلَـقِي
 
وَلْتَنْثـُرِي الحُبَّ فَوْقَ الشَّــطِّ أُغْنِيَــــــة ً……تَحْكِي بأَلْحَانِهَا عَنْ رِحْلَةِ الشَّــــوْق ِ
 
إلى الرِّمـَـالِ الَّتِي حَبَّاتُهَا شَـربَتْ …شَـــــهْدَ الوَفَـا والصَّـفَـا والحُبِّ مِنْ عَـــرَقِي
 
ولْتَحْكِ للكَــــوْنِ ..للتَّارِيخِ قِـصَّـتَـنَـا وعن هوايا ، وعن شــــــوقي ، وعن أرقي
 
وكيفَ عَفَّ ..سَـمَـا فَغَدَتْ حِـكَايَـتُـنَـا في كَــلِّ صُـبْحٍ..مَــــــعَ القُـمْـريِّ في الأُفُـق ِ
 
يَشْـدُو بها كُـلَّمَا ســَــــارَ الحَنِينُ بنَا نَحْوَ الأَحِبَّةِ… في صُبْحٍ…. وفي غَسَــــــق ِ
 
يَشْـدُو … فَأَكْتُبُ أَحْلَىَ قِصَّةٍ رُوِيَـتْ ..للنَّاسِ يا حُلْوَتِي …عن ثوْرَةِ الشَّـــــــــوْق ِ
 
يَشْـدُو… فَأَرْسُـــمُكِ وَجْهًا مَلاَمِحُـهُ مِنَ السـَّـــمَاءِ……فَتَعْشــــقُ ريشَـــتِي وَرَقِي
 
وَتَرُوحُ تَرْسُـــمُـنِي وَجْـهًــا مَلاَمِـحُــهُ ..مِنْ غَـيْرَةِ الحُبِّ ….يُـبْـدِي حَيْرَةَ القَـلـَق ِ
 
وتَرُوحُ ترسُـــمُـني ..عـَيْـنـاً يُـؤَرِّقُــهَـا عَلَيْـكِ خَوْفُ الحَسُــــــــودِ الحَاقِـــدِ النَّـزِق ِ
 
كَـحَّلْتُ عَـيْـنَـيْكِ بـِالأَحْلاَمِ ، واكْــتَـحَلَتْ عَـيْـنـًا تُـحِبُّـكِ،بالأَشْـــــــــــــــوَاقِ والأَرَق ِ
 
 
 
حسين حرفوش
شاعر وكاتب مصري
الدوحة ـ قطر
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد