إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

طهران تتهم الإمارات بطرد الإيرانيين واللبنانيين ارضاءً لإسرائيل

Iran UAE(3)اتهمت وكالة العمال الإصلاحية الإيرانية الإمارات العربية المتحدة بالتواطؤ مع أمريكا وإسرائيل لطرد الإيرانيين والشيعة اللبنانيين وغيرهم من أراضيها ارضاء لإسرائيل. ونقلت جريدة “الوطن” السعودية عن الوكالة الإيرانية قولها: ” الإمارات تمنح اللجوء السياسي لجماعة القاعدة والحركات الإرهابية والسلفية بل وتسمح لهم بمزاولة النشاط الاقتصادي في مقابل عدم تنفيذ العمليات الإرهابية على أراضيها وتقوم بطرد الإيرانيين وغيرهم”.
 
من جانبه ، طالب مسؤول حزب المؤتلفة المتشدد، حميد رضا ترقي، إيران بتقديم شكوى إلى المحاكم الدولية ضد الإمارات لطردها الإيرانيين.
 
وكانت إيران قد وجهت خلال الأشهر الماضية، الكثير من الانتقادات للطريقة التي قالت إن سلطات الإمارات تتعامل بها مع الجالية الإيرانية، وردت أبوظبي بتأكيد احترامها حقوق جميع الجاليات والمسافرين.
 
ويقيم مئات الآلاف من الإيرانيين الشيعة في دولة الإمارات رغم الخلافات بين طهران وابو ظبي على خلفية مطالبة الأخيرة بالانسحاب من ثلاث جزر تحتلتها إيران.
 
ويشكل ملف الجزر الثلاث التي تقول الإمارات إن إيران تتواجد فيها بشكل غير شرعي، وهي أبوموسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى، أبرز نقاط الخلاف بين البلدين، إلى جانب وجود الإمارات ضمن ما يعرف بـ”معسكر قوى الاعتدال” الذي تربطه علاقات جيدة بالولايات المتحدة.
 
وكانت صحيفة “الأخبار” اللبنانية ذكرت مؤخرا أن الإمارات أبعدت أكثر من 45 لبنانياً خلال الشهرين الماضيين ومنعتهم من العودة إلى أعمالهم.
 
وزعمت الصحيفة أن السلطات الإماراتية أبلغت المبعدين بأن القرارات صدرت على خلفية أمنية، مشيرة إلى أن معظمهم تلقى، قبل صدور قرار إبعاده، عرضاً بالعمل مخبراً لحساب الأجهزة الأمنية الإماراتية، بهدف جمع معلومات عن الجالية اللبنانية في الإمارات وعن حزب الله اللبناني.
 
وذكرت الصحيفة أن بعض المبعدين يعمل في الإمارات منذ أكثر من عشرين عاماً، ونوهت إلى أن هذه الظاهرة تكثفت بعد العدوان الإسرائيلي على لبنان صيف عام 2006 وصولاً إلى الذروة خلال العام السابق.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد