إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

“خنزير” بشري كويتي اغتصب ابنة اخيه الطفلة

Rape(14)حتى البهيمة لا تعتدي على صغارها باستثناء الكائن الخنزير المريع كحيوان وكأنفلونزا. لكن في الكويت قام الخنزير البشري البالغ من العمر 30 عاما والذي وجد في ابنة شقيقه البالغة من العمر 14 عاما وليمة فافترسها وأفقدها أعز ما تملك وزرع فيها الخوف… الخوف من القريب قبل البعيد بعدما حصل لها ما حصل على يدي من… يدي عمها (شقيق والدها).
 
الثلاثيني الذي كان قصد منزل شقيقه الكائن في ضاحية عبد الله المبارك وجد في الزهرة التي نضجت رحيقا قد يشبع دناءة ما يعتمل في مخيلته فاستدرجها الى حيث ديوانية منزل ابيها ليس ليشتم عطر الطفولة وعطر ابنة أخيه بل لينقض عليها مثل أي
 
وحش يشبع بغرائزه النهم من فريسته ولم يتركها حتى نال من شرفها وهو شرفه في آن كونها ابنة أخيه… وغادر هاربا ظانا انه في مأمن… ظانا ان البريئة ابنة شقيقه ستسكت عن مصابها لكن الصغيرة سبقتها دموعها الى أمها لتبلغها بما تعرضت له على يد عمها وكان كلام الفتاة بمثابة صاعقة حلت على الأم وطار صوابها وتحركت مسرعة لتبلغ زوجها عما ارتكبه شقيقه بحق ابنتهما.
 
الأب المذهول عاد مسرعا الى منزله واصطحب ابنته الى مخفر ضاحية عبد الله المبارك مسجلا قضية بحق شقيقه مزودا أمنييه ببياناته.
 
ولم تمض ساعة حتى تمكن رجال امن الفروانية من إلقاء القبض عليه في مسكنه حيث اقتيد مخفورا وبصدد اتخاذ الاجراءات لتحويله على الادارة العامة للمباحث الجنائية تمهيدا لاتخاذ اللازم بحقه.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد