إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مفتي مصر: النقاب “ثوب شهرة” ومن حق المؤسسات منعه

Jom3a(1)
أكد الدكتور على جمعة، مفتى جمهورية مصر العربية، إن النقاب عادة وليس عبادة، لافتاً إلى أنه أصبح الآن ثوب شهرة، والمعروف أن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن ارتداء ثوب الشهرة، كما أنه ليس واجبا عند جمهور الفقاء ومكروه عند الإمام مالك.
 
وأضاف خلال لقائه بطلبة وطالبات جامعة المنصورة أمس – إذا كانت بعض الفتيات ترتدى النقاب من باب الحرية، فيجب أن تنتهى حريتهن عند حدود الآخرين فى الجامعات وداخل قاعات التدريس والمستشفيات وغيرها من الأماكن، واستشهد على ذلك بمفهوم الحرية عند شكسبير عندما جلس بجواره أحد الأشخاص قام بوضع أصبعه فى أنف شكسبير، فقال له شكسبير ماذا تفعل، رد عليه هذه حريتى، فقال له حريتك عند طرف أنفى، وليس داخل أنفى.
 
وتابع، بحسب صحيفة “المصري اليوم”: حرية النقاب لها حدود تنتهى عند شرط عمله، فيجوز للمستشفى أن يمنع النقاب لأمر منهى عنه مهنياً، كذلك الحال فى بقية المؤسسات.
 
ونبه الطلاب إلى ضرورة تعلم العلم وعدم تضييع الوقت دون فائدة، وقال: نحن مأمورون بطلب العلم لأنه فرض على كل مسلم، ولابد أن يكون لنا دور فى المشاركات العالمية فى مجال البحث العلمى، ولابد أن نبدع ولا نأخذ عن الآخرين، لأن «المبدع» اسم من أسماء الله ولا يتأتى ذلك إلا بالفكر المستقيم واللغة السليمة.
 
وطالب الجامعة بالاهتمام باللغة التى هى أداة وليست تخصصاً للباحثين، والاهتمام بالعلم والبحث العلمى وبناء الإنسان.
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد