إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ثمن القتل

ثمن القتل

بقلم: زياد ابوشاويش

قبل أربعين عاماً أو يزيد حضرت فيلماً أمريكياً بعنوان “ثمن القتل” وكان يتحدث عن مهمات قتالية للجيش في بلد إفريقي لإسقاط أحد الأنظمة الوطنية حيث يستخدم فيه العنف الشديد والإجرامي ضد الخصوم، وبلغة اليوم الدبلوماسية “القوة المفرطة” لتحقيق أهداف غير عادلة…وفي محصلة التصاعد الدرامي للأحداث يخسر البطل الثائر حياته وتخسر المجندة الأمريكية حبيبها الثائر وتقلع طائرة الهليوكبتر بها للعودة لبلدها وهي تنظر بحسرة لجثمان الرجل الذي أحبته وتمنت الزواج منه ملقاً على الأرض وسط مجموعة من الجبال مع موسيقى تصويرية حزينة ينتهي بها الفيلم.

هذه الصورة الحزينة حضرت لذهني بعد سماعي خبر إطلاق النار داخل أكبر قاعدة أمريكية “فورت هود” نتج عنها مقتل 13 عسكرياً أمريكياً وإصابة 31 آخرين على يد رائد في الجيش من أصل فلسطيني بسبب الضغوط التي يتعرض لها الفاعل داخل هذه القاعدة وتكليفه بالخدمة في العراق حسب المعلومات التي توفرت عنه. في المشهد الأول نجد أن الثمن الذي دفعه الأمريكيون وأصحاب العصا الغليظة في محاربة الأعداء المفترضين لم يتلخص في عدد القتلى الذين سقطوا منهم فقط بل في فقدان الجانب الإنساني لدى هؤلاء الجنود وضياع الأمل في مستقبل يوفر لهم الأمن والسعادة والذي تم التعبير عنه بترك جثمان الحبيب ملقاً على أرض الخصم والعودة للوطن بعد أن تحقق للغزاة مأربهم باستخدام التفوق العسكري بطريقة همجية، وفي المشهد الثاني الحقيقي نجد ذات السبب ولكن مع نتيجة أكثر دموية تكررت في نفس القاعدة عدة مرات في السابق وأخذت في كثير منها شكل الانتحار وانعكاس هكذا حوادث على العلاقات الإثنية داخل الولايات المتحدة الأمريكية وازدياد التوتر الداخلي بين المسلمين وذوي الأصول العربية وبين غيرهم من الأمريكيين من أصول أخرى وخاصة الأوروبية.

القتل أياً كانت دوافعه له أثمان يدفعها القاتل آجلاً أو عاجلاً، فما بالك لو كان هذا القتل لشعب كامل، ولتاريخ وحضارة هذا الشعب وتراثه تحت ذرائع كاذبة؟ أعتقد أننا سنرى الكثير من هذه الصور النمطية لردات فعل داخلية مفهومة تجاه الظلم الأمريكي واستخدام القوة المفرطة..إنه ثمن القتل.

[email protected]

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد